الشريط الأخباري

شركات التكنولوجيا الأمريكية العملاقة تعترف بتضررها من الأزمة الأوكرانية

واشنطن-سانا

أقرت العديد من شركات التكنولوجيا الأمريكية بتضررها بشكل كبير من تداعيات الحرب في أوكرانيا في وقت تواصل فيه الإدارة الأمريكية تأجيج الأزمة من خلال إرسال كميات كبيرة من الأسلحة والأموال للنظام في كييف.

وذكرت وكالة فرانس برس أن شركات أمازون وآبل وميتا وألفابت المالكة لغوغل أصدرت نتائجها للربع الأول من هذا العام حيث تبين أنها ليست منيعة أمام الاضطرابات التي تعصف بالأسواق العالمية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك في مؤتمر لإعلان الأرباح “أريد أن أقر بالتحديات التي نراها من جراء اضطرابات سلاسل الإمداد نتيجة كوفيد19 والنقص في السيليكون بسبب الدمار الذي تخلفه الحرب في أوكرانيا بمعنى أننا لسنا في مأمن من هذه التحديات”.

المحلل في شركة إيه ماركتر بول فيرنا أشار إلى أنه ربما تعاني الشركات من بعض تداعيات ما بعد الوباء وأن النمو السريع المسجل خلال الوباء لم يكن مستداماً وكان على شركات التكنولوجيا أن تتوقع ذلك بشكل أفضل.

بدورها سجلت شركة أمازون أول خسارة ربع سنوية لها منذ عام 2015 متأثرة باستثمارها في شركة ريفيان لصناعة الشاحنات الكهربائية ونبهت من أن هذه التحديات ستستمر في الأشهر المقبلة.

وقالت شركة التجارة الإلكترونية العملاقة إنها خسرت 3.8 مليارات دولار في الأشهر الثلاثة الأولى من العام و7.6 مليارات دولار من قيمة أسهمها في ريفيان.

وبالرغم من توافق مستوى المبيعات في موقع التجارة الإلكترونية مع توقعات المحللين لكن الرئيس التنفيذي للمجموعة آندي جاسي حذر من أوقات عصيبة في الأشهر المقبلة مشيراً إلى ضغوط الحرب والتضخم وتكاليف العمالة ووباء كوفيد 19.

كما أظهرت تقارير لشركتي الفابت وميتا أن المسوقين أصبحوا أكثر حرصاً في ما يتعلق بميزانياتهم وتعهدت المجموعتان بإيلاء اهتمام أكبر بالتكاليف.

وتسعى ألفابت وميتا إلى منافسة تطبيق تيك توك بإنشاء خاصيتي نشر أشرطة فيديو قصيرة تسمى على التوالي (شورتس) و(ريلز) لكن هذه الخدمة يصعب تحقيق دخل منها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

لافروف: بعض الدول الغربية بدأت تدرك استحالة بناء هيكل أمني دون روسيا وبيلاروس

موسكو-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بعض الدول الغربية بدأت تدرك استحالة بناء …