زاخاروفا: واشنطن لا تريد تطوير أوروبا بل تحويلها إلى ملحق بحلف الناتو

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن أمريكا لا تريد تطوير أوروبا ولا تريد رؤيتها قوية وموحدة ومستقلة لافتة إلى أن عامل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وكذلك طبيعة العقوبات المناهضة لروسيا والتي تضرب أوروبا في المقام الأول يثبتان ذلك.

وكتبت زاخاروفا على حسابها في تلغرام “ان الولايات المتحدة تريد تحويل الاتحاد الأوروبي إلى ملحق بحلف شمال الأطلسي وإلى دائرة اقتصادية إقليمية ضمن تكوين جديد فعلي للسيطرة على العالم الغربي بأكمله”.

ولفتت إلى أن الاتحاد الأوروبي كان “رابطة اقتصادية بحتة منذ عقود وفي إطاره جرى تنسيق الملفات السياسية العامة بما في ذلك الخط المشترك للسياسة الخارجية لكن القضايا العسكرية والدفاع الوطني لم يتم رفعهما إلى مستوى بروكسل”.

وفي هذا السياق أشارت زاخاروفا إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن في قمة الاتحاد الأوروبي الأخيرة في بروكسل دعا علناً الناتو والاتحاد الأوروبي إلى الاتفاق فيما بينهما على شراكة عميقة لأغراض دفاعية ما يعني تحويل الاتحاد فعلياً إلى ملحق للناتو.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زاخاروفا: العالم يمر بزلازل أثارها الغرب من خلال تدخله بأوكرانيا

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن العالم يمر الآن ليس بتغيرات