ريعه لدعم وتمكين المرأة.. فطور خيري لسيدات النادي الدبلوماسي

دمشق-سانا

تزامناً مع يوم المرأة العالمي نظمت سيدات النادي الدبلوماسي السوري اليوم فطوراً خيرياً بمشاركة سيدات أعمال بفندق الشيراتون بدمشق يعود ريعه إلى عدد من الجمعيات الأهلية التي ترعى شؤون المرأة وتمكينها.

وفي كلمة لها خلال حفل الافتتاح بينت رئيسة النادي الدبلوماسي زوجة سفير جنوب أفريقيا بدمشق رينيفا فوري أن ريع الفطور يعود إلى جمعيتي (المرأة الأمة) و(لبلادي) لدعم برامج التنمية وتمكين النساء وتعزيز قدراتهن للمساهمة في الامن الاقتصادي لعائلاتهن ومجتمعاتهن.

بدورها ذكرت الرئيس الفخري للنادي الدبلوماسي السوري شكرية المقداد أن مثل هذه الأعمال الخيرية والتطوعية رسالة إنسانية تعبر عن التضامن مع المرأة خاصة التي فقدت الزوج أو الأخ أو الابن في الحرب التي تشن على سورية منذ 11 عاماً وتركت آثارها المدمرة على المجتمع ككل مؤكدة دور الدولة السورية في تقديم الدعم واعتمادها الكثير من البرامج والخطط لتغيير هذا الواقع للأفضل.

من جهتها أكدت ربى ميرزا رئيسة مجلس إدارة جمعية (لبلادي) سعي الجمعية لدعم الأسرة السورية بشكل عام والمرأة خاصة عبر دعم السيدات العاملات بالمشاريع الانتاجية الصغيرة ومتناهية الصغر فيما لفتت رئيس مجلس أمناء مؤسسة (المرأة الأمة) لينا الرفاعي إلى عدد من برامج المؤسسة المتعلقة بمحو أمية المرأة ورفع وعيها الصحي ومهاراتها بإدارة المشاريع.

ويضم النادي الدبلوماسي السوري بشكل أساسي زوجات الدبلوماسيين المعينين في سورية ودبلوماسيات وأعضاء من منظمات دولية وينظم سنوياً أعمالاً خيرية لتخصيص عائداتها للجمعيات الخيرية.

مها القحف وريم حشمه