صربيا ترفض الانضمام إلى حلف الـ (ناتو)

بلغراد-سانا

أعربت صربيا عن رفضها الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي الـ (ناتو) مؤكدة أن عمليات القصف الجوي التي تعرضت لها من قبل الـ (ناتو) عام 1999 كانت عدواناً.

ونقلت وكالة نوفوستي عن رئيس صربيا ألكسندر فوتشيتش قوله رداً على عدم نية بلغراد الانضمام إلى الـ (ناتو): “يقول خصومنا إن علينا الانضمام إلى الـ (ناتو) أما أنا فأرد عليهم وأقول.. لا ينبغي لنا أن ننضم إلى الـ (ناتو) لأن لدينا جيشنا الذي يحمي أرضنا” داعياً إلى ضرورة الحفاظ على السلام والاستقرار في وقت باتت تسود فيه الهستيريا العالم الآن.

ونفذت قوات الـ (ناتو) في عام 1999 عمليات قصف استهدفت يوغسلافيا السابقة المكونة من صربيا والجبل الأسود آنذاك من دون موافقة مجلس الأمن الدولي على أساس مزاعم الدول الغربية عن قيام السلطات اليوغوسلافية بعمليات تطهير عرقي ضد الألبان ما أدى لحدوث كارثة إنسانية في إقليم كوسوفو راح ضحيتها أكثر من خمسة آلاف شخص بينهم 87 طفلاً وخسائر مادية قدرت بمئة مليار دولار.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

صربيا تؤكد رفضها المشاركة في فرض عقوبات ضد روسيا

بلغراد-سانا أكد رئيس صربيا ألكسندر فوتشيتش أن بلاده لن تفرض عقوبات على روسيا طالما أنها …