الشريط الأخباري

زاسبكين يشكك في نية تحالف واشنطن محاربة الإرهاب

بيروت-سانا

شكك السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين في نية التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة محاربة الارهاب ولا سيما أن هذا التحالف أعرض عن التنسيق والتعاون مع الدول التي تحاربه فعلا وفي مقدمها سورية.

وأكد زاسبكين في حديث لقناة المنار اليوم ان محاربة الإرهاب بكل أنواعه مهمة أساسية للجميع بغض النظر عن الخلافات السياسية والمصالح المتباينة وقال ” لقد تبين حتى الآن أن التحالف الدولي يريد احتواء تنظيم داعش الارهابي وليس القضاء عليه ووقف إرهابه في العراق وسورية”.

ووصف زاسبكين قرار الادارة الامريكية وحلفائها في المنطقة بشأن تسليح وتدريب ما يسمونه “معارضة معتدلة” بذريعة مواجهة إرهابيي “داعش” بأنه ” محض هراء ” وقال ” إن هذه الأفعال تؤكد أن التحالف غير فعال وأن أهدافه غامضة وأن مشاركته في الحرب ضد الارهاب لا تتجاوز حدود مصالحه”.

وفيما يتعلق بالشان اللبناني دعا السفير الروسي إلى انتخاب رئيس للبنان بعيدا عن التدخلات الخارجية.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما جدد تمسكه بسياسة إدارته القائمة على دعم الإرهاب فى سورية متلطيا بتصنيف “معارضة معتدلة” على الرغم من كل التقارير وحتى اعترافات ساسة غربيين بأن هذه السياسة أسهمت بتمدد التنظيمات الإرهابية في سورية والمنطقة وعدم وجود ما يسمى “معارضة معتدلة” في سورية والتي أثبتت كل الوقائع والادلة أنها ليست سوى مجموعة من التنظيمات الإرهابية التي تقوم بقتل الابرياء واختطافهم وتخريب البنى التحتية خدمة لاجندات ومصالح خارجية ولنشر الفكر التكفيري المتطرف.

انظر ايضاً

موسكو تؤكد رفضها العقوبات الأمريكية على الدول الأخرى

بيروت-سانا جدد سفير روسيا الاتحادية في لبنان الكسندر زاسبكين رفض بلاده العقوبات الأمريكية الأحادية على …