برنامج الأغذية العالمي يحذر من المجاعة في الساحل الإفريقي

روما-سانا

حذر برنامج الأغذية العالمي من ارتفاع عدد الأشخاص الذين هم على شفا المجاعة في جميع أنحاء منطقة الساحل بإفريقيا بما يقرب من عشرة أضعاف خلال السنوات الثلاث الماضية والنزوح بنحو 400 بالمئة في ظل أزمة غذاء مروعة تشهدها المنطقة.

ونقل “مركز أنباء الأمم المتحدة” عن المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي قوله إن هناك أزمة مطلقة تتكشف أمام أعيننا في منطقة الساحل حيث تشهد المنطقة الواقعة جنوب الصحراء الكبرى حالياً بعض الظروف الأكثر جفافاً منذ سنوات عديدة وفي غضون ثلاث سنوات فقط ارتفع عدد الأشخاص الذين يتجهون نحو المجاعة من 3.6 ملايين إلى 10.5 ملايين في خمسة بلدان وهي بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر.

ومن المتوقع أن تتجاوز الأزمة الحالية السنوات السابقة بسبب عوامل متعددة بما في ذلك انعدام الأمن وزيادة الفقر بسبب كوفيد 19 والزيادات الهائلة في تكلفة المواد الغذائية الأساسية.

ويعد توفير الموارد لدعم الفئات الضعيفة منخفضاً ما يضطر البرنامج إلى اتخاذ موقف صعب يتمثل في الاضطرار إلى الأخذ من الجائعين لإطعام المتضورين جوعاً.

ويحتاج برنامج الأغذية العالمي إلى470 مليون دولار للأشهر الستة القادمة لمواصلة العمليات في منطقة الساحل وعلى الرغم من الظروف الأمنية الصعبة عمل مع الشركاء في المجال الإنساني للحفاظ على الدعم المنقذ للحياة ليصل إلى9.3 ملايين شخص في البلدان الخمسة في عام2021.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مخاوف من زيادة الأمراض وسوء التغذية جراء الفيضانات في باكستان

نيويورك-سانا أعلن برنامج الأغذية العالمي عن توسيع دعمه لتقديم المساعدات الغذائية على نحو عاجل في …