ميزانية بريطانيا تسجل رابع أعلى عجز لها على الإطلاق

لندن-سانا

كشفت بيانات لمكتب الإحصاء الوطني البريطاني أمس أن ميزانية بريطانيا سجلت في كانون الأول الماضي رابع أكبر عجز لها لمثل هذا الشهر على الإطلاق.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية “د ب أ ” أظهرت البيانات تراجع صافي اقتراض القطاع العام البريطاني باستثناء بنوك القطاع العام بنحو 6ر7 مليارات جنيه استرليني عن العام السابق ما يمثل رابع أعلى اقتراض منذ أن بدأت التسجيلات في 1993.

وفيما ارتفعت إيرادات الحكومة المركزية 2ر6 مليارات جنيه استرليني عن العام السابق انخفض إنفاق الحكومة المركزية بمليار جنيه استرليني ووصل عجز الموازنة إلى 8ر146 مليار جنيه استرليني وهو ثاني أعلى معدل اقتراض لعام مالي حتى كانون الأول الماضي منذ بدأت التسجيلات الشهرية في عام 1993.

وبلغ صافي ديون القطاع العام باستثناء بنوك القطاع العام 9ر2339 مليار جنيه استرليني حتى نهاية كانون الأول ما يمثل نحو 96 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي وهي أعلى نسبة منذ آذار عام 1963.

وفي سياق متصل ذكرت وكالة أنباء “بي ايه ميديا” البريطانية أن شركة يونيليفر البريطانية للسلع الاستهلاكية تعتزم شطب 1500 وظيفة في فروعها بأنحاء العالم ضمن عملية إعادة هيكلة واسعة النطاق ونحو 15 بالمئة من المناصب الإدارية الكبرى و5 بالمئة من المناصب الإدارية الأصغر.

انظر ايضاً

موسكو تؤكد أن إبعادها عن التعاون الدولي يفاقم الأزمات

موسكو-سانا أكدت روسيا أن محاولات إبعادها اقتصادياً ومالياً ولوجيستياً عن قنوات التعاون الدولي