الشريط الأخباري

رفع الطاقة الإنتاجية لمعامل الأعلاف يسهم في زيادة المقنن العلفي للثروة الحيوانية

دمشق-سانا

زادت المؤسسة العامة للأعلاف كمية المقنن العلفي المخصص لمربي الأبقار خلال الدورة العلفية الجديدة في كل الفروع اعتباراً من 16 -1-2022 بمقدار مئة كيلو غرام ليصبح 150 كيلوغراما جاهز حلوب للرأس الواحد.

وبين المهندس عبد الكريم شباط مدير عام المؤسسة في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أنه يجري التركيز على إنجاز أعمال تحديث وتأهيل كل معامل الأعلاف في محافظات دمشق وحمص وحلب وحماة وطرطوس وذلك بهدف زيادة طاقتها الإنتاجية من العلف المصنع بمواصفات جودة عالية وبأسعار منافسة تسهم في تأمين نسبة كبيرة من احتياجات قطعان الثروة الحيوانية مشيراً إلى أنه تم إنتاج 58 ألف طن من العلف المصنع خلال العام الماضي.

وقال: ستشهد عملية الإنتاج نمواً كبيراً بعد إنجاز أعمال تأهيل وإصلاح معمل تل بلاط للأعلاف جراء الأضرار التي لحقت به وأعمال التخريب بسبب الإرهاب لينتج نحو 200 طن من مختلف أنواع الأعلاف للثروة الحيوانية بكل قطاعاتها من أبقار وأغنام ودواجن يومياً حيث تم انتاج أكثر من 6000 طن منذ بدء الإنتاج مبيناً أن أعمال إعادة التأهيل تمت بخبرات وطنية لتأمين الأعلاف للثروة الحيوانية بالمحافظات ما ينعكس إيجاباً على تخفيف تكاليف الإنتاج لقطاع الدواجن وانخفاض الأسعار.

من جهته كشف المهندس محمد حسين مدير أعلاف طرطوس أن إنتاج معمل أعلاف طرطوس تجاوز خلال العام الماضي أكثر من 18 ألف طن وبنسبة تنفيذ 100 بالمئة وبزيادة نحو 6 آلاف طن عن العام الذي سبقه ما ساهم في تأمين كميات إضافية من المقنن العلفي المصنع لمربي الثروة الحيوانية بنوعية جيدة ومكفولة وبأسعار منافسة.

وأوضح حسين أن العمل جار على زيادة الإنتاج وتحسينه عبر إجراء الصيانات اللازمة للآلات وزيادة ساعات العمل كما نعمل على تجاوز الصعوبات التي تعترض العملية الإنتاجية ومنها تأمين المواد الأولية ومستودعات تخزينها والآليات الهندسية “شاحنات-قلابات-تركس-إضافة إلى توفير وسائط نقل العمال وخاصة الورديات الليلية.

بدوره أكد حكمت العزب رئيس مكتب الثروة الحيوانية في اتحاد الفلاحين على أهمية الشراكة مع المؤسسة العامة للأعلاف لتأمين أكبر كمية من حاجة قطعان الثروة الحيوانية من العلف سواء عبر استيرادها مباشرة من الخارج أو تأمينها محلياً عبر زيادة كمية إنتاج معامل الأعلاف وبما يسهم بخفض تكاليف الاستيراد والأسعار على المربين مشدداً على ضرورة إنجاز مشروع احصاء الثروة الحيوانية على أرض الواقع بهدف إيصال المقنن العلفي المدعوم إلى مستحقيه وزيادة الكميات الموزعة.

وطالب العزب بإقامة دورات تثقيفية توعوية تنموية لكل مجالس الإدارات الجديدة للجمعيات الفلاحية بهدف إقامة مشروعات إنتاجية علفية صغيرة تحقق الاكتفاء الذاتي وتخفض النفقات إضافة لتشجيع المربين على استخدام البدائل العلفية الخضراء.

 نديم معلا-أمجد الصباغ

نشرة سانا الاقتصادية