الشريط الأخباري

موسكو: بيان لندن دليل جديد على قيام الناتو بتصعيد التوتر حول أوكرانيا

موسكو-كييف-سانا

وصفت موسكو بيان لندن حول سعي روسيا المزعوم لتنصيب رئيس موال لها في كييف بأنه “هراء وتضليل إعلامي

ودليل جديد على أن حلف شمال الأطلسي الناتو هو من يقوم بتصعيد التوتر حول أوكرانيا”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان نشرته اليوم ونقله موقع روسيا اليوم.. إن “التضليل الإعلامي الذي نشرته وزارة الخارجية البريطانية يمثل دليلاً جديداً على أن دول الناتو بقيادة الأنغلوسكسونيين هي من تقوم بتصعيد التوتر حول أوكرانيا”.

ودعت الخارجية الروسية نظيرتها البريطانية إلى “وقف الأنشطة الاستفزازية والتخلي عن نشر الهراء”.

بدورها سارعت واشنطن عبر بيان للمتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي إميلي هورن لتبني مزاعم لندن معتبرة إياها “مؤامرة روسية مقلقة جداً”.

وكانت الخارجية البريطانية ادعت في بيان نشرته في وقت سابق وجود معلومات حول سعي الحكومة الروسية إلى تنصيب زعيم موال لموسكو في كييف والنظر في إمكانية ترشيح النائب السابق في البرلمان الأوكراني يفغيني موراييف ليتولى هذا الدور”.

وبهذا الصدد كذب النائب الأوكراني السابق يفغيني موراييف كلام الخارجية البريطانية قائلاً.. “أحاول بصعوبة استيعاب هذا الهراء والغباء” وذكر أنه على خلاف مع الحكومة الروسية وممنوع من دخول أراضيها.

كما اعتبر العديد من الخبراء الأوكرانيين بيان وزارة الخارجية البريطانية “غريباً”.

وفي بيان لها أمس نددت وزارة الخارجية الروسية بشن الولايات المتحدة ودول حلف الناتو “حملة ممنهجة سامة” ضد موسكو بدلاً من الرد على مقترحاتها بشأن الضمانات الأمنية مشيرة إلى أن البيت الأبيض وحلفاءه الغربيين شنوا حملة إعلامية ودعاية شديدة السمية تصور روسيا معتدية وعدواً لأوروبا وعامل تهديد للاستقرار الدولي بدلاً من التركيز على إجابات الأسئلة الجوهرية المطروحة في الوثائق الروسية”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زاخاروفا: واشنطن مركز إدارة القرارات والتصريحات الأوروبية

موسكو-سانا اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن تصريحات ممثلي دول الاتحاد الأوروبي بشأن …