الشريط الأخباري

الخارجية الروسية: واشنطن والناتو يشنان حملة ممنهجة ضد موسكو

موسكو-سانا

نددت وزارة الخارجية الروسية اليوم بشن الولايات المتحدة ودول حلف الناتو حملة ممنهجة سامة ضد موسكو بدلاً من الرد على مقترحاتها بشأن الضمانات الأمنية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن الخارجية الروسية قولها في بيان: “أطلق البيت الأبيض وحلفاؤه الغربيون حملة إعلامية ودعاية شديدة السمية تصور روسيا معتدية وعدواً لأوروبا وعامل تهديد للاستقرار الدولي وذلك بدلاً من التركيز على إجابات الأسئلة الجوهرية المطروحة في الوثائق الروسية”.

وحذرت روسيا الولايات المتحدة أمس من إبدائها رداً مخيباً للآمال على مقترحات الضمانات الأمنية مؤكدة أنها ستتخذ قرارات سياسية جدية حيال ذلك.

وفي سياق متصل ورداً على المزاعم الأمريكية عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا أكدت الخارجية الروسية أن الأفكار المطروحة ضمن المادة الأمريكية التي نشرت مؤخراً حول ذلك باطلة تماماً ولا تصمد أمام التمحيص الموضوعي.

ولفتت الوزارة إلى كيفية استغلال الولايات المتحدة أساليب التضليل لتبرير تدخلات عسكرية في دول مستقلة مشيرة إلى (قارورة باول) نسبة لوزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول والتي زعمت واشنطن أنها تحتوي أدلة تثبت إنتاج العراق أسلحة الدمار الشامل لتشكل ذريعة للعدوان الأمريكي عليه.

وأوضحت الخارجية الروسية أن المساعدات الإنسانية الأمريكية تمثل قطرة في المحيط مقارنة مع ما قدمته موسكو إلى سكان منطقة دونباس جنوب شرقي أوكرانيا.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن الولايات المتحدة ودول الناتو الأخرى التي دعمت الانقلاب في أوكرانيا في شباط 2014 هم الذين يتحملون المسؤولية الكاملة عن تقويض استقرار هذا البلد لافتة إلى أن هذه التطورات دفعت شبه جزيرة القرم إلى العودة لقوام روسيا عن طريق تنظيم استفتاء شعبي بينما أعلنت مقاطعتا دونيتسك ولوغانسك استقلالهما عن أوكرانيا.

وشددت على أن نشر الخارجية الأمريكية المادة المذكورة قبيل المحادثات التي جرت أمس بين وزيري خارجية روسيا سيرغي لافروف والولايات المتحدة أنتوني بلينكن في جنيف استفزاز صارخ.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

روسيا: المخابرات الأمريكية ساعدت أوكرانيا في إنشاء جيش إلكتروني

موسكو-سانا أكد نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف اليوم أن أوكرانيا قامت بمساعدة المخابرات الأمريكية …