الشريط الأخباري

شؤون الأسرى الفلسطينيين تحذر من تدهور صحة الأسيرين رداد ومعطان

القدس المحتلة-سانا

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين من تدهور الوضع الصحي للأسيرين عبد الباسط معطان ومعتصم رداد من جراء امتناع سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن تقديم العلاج اللازم لهما.

وأوضحت الهيئة في بيان اليوم نقلته وكالة وفا أن الأسير معطان 49 عاماً مصاب بسرطان القولون والغدد وخضع قبل اعتقاله لعدة عمليات جراحية معقدة ولجلسات علاج كيماوي أثرت على حالته مشيرة إلى أن وضعه الصحي يستدعي المتابعة الحثيثة خوفاً من انتشار المرض مجدداً لكن سلطات الاحتلال تتعمد إهمال وضعه ولا تزوده بالأدوية اللازمة لحالته.

وبينت الهيئة أن الأسير معتصم رداد 38 عاماً المعتقل منذ عام 2006 يعاني أمراضاً في القلب ومشاكل في الأعصاب وهشاشة في العظام ويعاني مؤخراً فقراً في الدم وانخفاضاً حاداً في وزنه مشيرة إلى أن صحته في خطر من جراء ممارسات الاحتلال التعسفية بحقه وفي مقدمتها الإهمال الطبي المتعمد.

وأشارت الهيئة إلى أن عدد الأسرى المرضى في معتقلات الاحتلال وصل إلى 600 بينهم 18 مصابون بالسرطان مطالبة المجتمع الدولي بضرورة الضغط على الاحتلال للإفراج عنهم وإنقاذ حياتهم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

شؤون الأسرى تحذر من تدهور الحالة الصحية لأربعة أسرى فلسطينيين

القدس المحتلة-سانا حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين من تدهور الحالة الصحية لأربعة أسرى فلسطينيين