إيران: بعض الدول الغربية تستغل منظمة الحظر لتحقيق أهداف سياسية

نيويورك-سانا

حذرت إيران مجدداً من استمرار بعض الدول الغربية في استغلال منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتحقيق أهداف سياسية مؤكدة أن سورية نفذت جميع التزاماتها تجاه معاهدة حظر هذه الأسلحة في الوقت الذي لا تزال فيه الولايات المتحدة والكيان الصهيوني العقبة الرئيسية أمام القضاء التام على هذه الأسلحة.

وقالت مساعدة مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة زهراء ارشادي خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي أمس: “لا يوجد أي تبرير لعقد اجتماعات شهرية من قبل مجلس الأمن للبحث فيما يسمى الملف الكيميائي السوري حيث نفذت الحكومة السورية التزاماتها على أساس معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية وهو الأمر الذي تم تأكيده من قبل المنظمة”.

وشددت ارشادي على أن مثل هذه الاجتماعات وبدلاً من دعم أهداف المعاهدة تضعف قدرتها ومصداقيتها وتعمق أزمة مصداقية مجلس الأمن مجددة موقف بلادها الرافض لاستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي طرف وفي أي مكان وتحت أي ظروف.

وأضافت ارشادي “إن الضمان المطلق لعدم استخدام الأسلحة الكيميائية من جديد هو إزالتها من كل أنحاء العالم وهذا الهدف الأساس لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية وقابل للتحقيق فقط عن طريق تنفيذه الكامل والمتوازن والمؤثر وغير التمييزي من قبل كل دول العالم وفي مقدمتها الولايات المتحدة”.

وجددت ارشادي مطالبة مجلس الأمن بإجبار كيان الاحتلال الإسرائيلي على الانضمام لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية والنووية من دون أي شرط مسبق أو تأخير أكثر.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

إيران: على المجتمع الدولي إدانة القرصنة الأميركية

طهران-سانا دعت إيران المجتمع الدولي إلى إدانة أعمال القرصنة التي تمارسها الولايات المتحدة وتهديدها للملاحة …