الشريط الأخباري

مسؤولة أممية: حالة حقوق الإنسان في فلسطين المحتلة أصبحت كارثية

القدس المحتلة-سانا

حذرت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت من أن حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وصلت إلى مستويات “كارثية” جراء انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه المتواصلة بحق الفلسطينيين.

ووفق وكالة وفا جاء تحذير باشليت خلال إحاطة قدمتها أمام لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف والمنعقدة حالياً في مدينة جنيف السويسرية بشأن حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت باشيليت: “يمكن وصف حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بأنها كارثية ومن الواضح أنه سيكون لها تأثيرات مدمرة على آفاق التوصل إلى تسوية القضية الفلسطينية والتنمية المستدامة” مؤكدة أن إنهاء الاحتلال هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام بين الفلسطينيين وكيان الاحتلال.

وعلى صعيد متصل عبرت باشليت عن مخاوفها من تزايد حالات الاعتداء على الفلسطينيين من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين والتي أدت إلى استشهاد 16 طفلاً في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال العام الجاري داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته القانونية لمساءلة قادة الاحتلال عن انتهاكاتهم وجرائمهم تلك.

ونبهت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى أن اعتداءات المستوطنين المستمرة بشكل يومي ضد الفلسطينيين يقف الآن عند “مستويات عالية” بشكل ينذر بالخطر لافتة إلى أن العام الماضي شهد 490 اعتداء للمستوطنين أدت إلى استشهاد أو إصابة فلسطينيين إلى جانب إلحاق أضرار جسيمة في ممتلكاتهم وهو أعلى معدل لعنف المستوطنين سجلته الأمم المتحدة على الإطلاق.

وبينت باشليت أن الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ سنوات أدى إلى تدهور حاد في حقوق الإنسان الفلسطيني وخاصة الأطفال حيث أصبح 75 بالمئة منهم بحاجة إلى دعم نفسي نتيجة تعرضهم للعنف المفرط من قبل قوات الاحتلال.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الخارجية الإيرانية: تصريحات مفوضية حقوق الإنسان بشأن أحداث خوزستان مسيسة وغير مهنية

طهران-سانا أدانت وزارة الخارجية الإيرانية التصريحات ” التدخلية والمسيسة ” للمفوضة الأممية السامية لحقوق الإنسان …