الشريط الأخباري

(درب الشام).. عمل غنائي استعراضي جديد لفرقة المهرة -فيديو

دمشق-سانا

جسدت اللوحات الفنية التي قدمتها فرقة المهرة للرقص المسرحي وحملت عنوان (درب الشام) التراث السوري العريق وفلكلور عدد من الأقطار العربية وحضور سورية العربي المؤثر.

العرض المسرحي الراقص الذي استضافته خشبة مسرح مجمع دمر الثقافي وقدم ضمن احتفالية أيام الثقافة السورية تضمن برنامجه تسع لوحات استعراضية رافقتها عروض بصرية أخرجها ماهر حمامي الذي ركز من خلالها على التراث السوري ومحبة الوطن أما الأشعار فكانت من تأليف إيهاب مرادني.

وبدأ العرض الذي استمر ساعة كاملة بلوحة ترحيبية بالضيوف عبر مادة بصرية تغنت بالتراث السوري مع أغان فلكلورية ثم لوحة من فلسطين أدت عبرها الفرقة أغاني تراثية مثل (رفرف ياطير الحمام) إضافة إلى قصائد للشاعر محمود درويش تغنت بالشام وأمجادها.

وتنقلت إحدى اللوحات بين تراث أقطار عربية من العراق والإمارات والكويت وتونس مستعرضة تراث هذه الدول والأغاني الخاصة بها عبر أداء لافت أبهج الحضور الذين تفاعلوا معها بالتصفيق والغناء.

وحضر التراث المصري في لوحات العرض التي تميزت بأزياء بهية وأداء مبدع مزج بيئات متنوعة من مصر حيث أدت الفرقة أغاني صعيدية رافقها أشعار أحمد شوقي.

وتضمنت اللوحة اللبنانية قصيدة قرأت مجدك صاحبها أغان للسيدة فيروز مع استعراض لأغان تراثية وقصائد لسعيد عقل.

أما الختام فكان سورياً بامتياز من حيث الأغاني والأشعار التي استحضرت من خلالها الشاعر الكبير نزار قباني عبر قصائد تغنت بالشام وأهلها.

وعن العرض المسرحي أشار مؤسس الفرقة ماهر حمامي في تصريح لـ سانا إلى أن برنامج الفرقة مستقى من عنوان احتفالية أصالة وتجدد بهدف إيصال رسالة إلى أن القلب السوري كبير ويتسع للعرب جميعهم ومن هنا جاءت تسمية العرض (درب الشام).

يشار إلى أن فرقة المهرة للمسرح الراقص تأسست عام 1991 وتقدم لوحات من الفلكلور السوري ويبلغ عدد عناصرها 25 راقصاً وراقصة تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً.

هادي عمران

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام: https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً