الشريط الأخباري

(أوميكرون) يدفع العالم إلى دوامة الذعر والاستنفار مجدداً

دمشق-سانا

أثار “أوميكرون” المتحور الجديد من فيروس كورونا حالة ذعر واستنفار جديدة في العالم مع انتشاره في أرجاء العالم ووصوله إلى القارة الأمريكية لتعلن دول عدة التأهب مجدداً وتعاود إلى إجراءات غلق الحدود وتعليق الرحلات الجوية وتشديد الإجراءات الصحية.

ويواصل المتحور أوميكرون تفشيه بسرعة في دول كثيرة بما فيها فرنسا التي أعلنت أمس الأول عن رصد ثماني حالات محتملة بالسلالة الجديدة من كورونا وكندا التي أكدت أول إصابتين به على أراضيها لتبدأ سلسلة الدول التي أعلنت عن تسجيل إصابات بالمتحور تتوالى وسط تخبط لإعادة الإجراءات المشددة وقيود السفر وإغلاق الحدود وفرض الحجر الصحي على القادمين من بلدان دول جنوب أفريقيا.

منظمة الصحة العالمية حددت يوم الجمعة الماضي سلالة “بي 1 1 529” التي تم اكتشافها في بوتسوانا وجنوب إفريقيا باعتبارها مصدراً للقلق وأطلقت عليها اسم أوميكرون وهي تحتوي على 43 طفرة فيما كان للدلتا 18 طفرة توجد بشكل أساسي في الجزء الذي يتفاعل مع الخلايا البشرية أي أنه يتكيف مع البشر.

كما دعت المنظمة أمس إلى اتفاق دولي للمساعدة في منع ومكافحة الأوبئة في المستقبل وذلك على خلفية ظهور “أوميكرون” الذي دفع العالم إلى عزل القارة السمراء في الوقت الذي تشدد فيه دول العالم تدابيرها لمواجهة المتحور بحظر الطيران وإغلاق الحدود أمام المسافرين الوافدين من منطقة الجنوب الأفريقي رغم تحذير منظمة الصحة العالمية من فرض قيود على السفر.

وسارع الخبراء والعلماء لتحديد مدى خطورة السلالة الجديدة أوميكرون خصوصاً لمعرفة إن كان بإمكانها الالتفاف على اللقاحات الموجودة حالياً.

ووفقاً لخبراء الأوبئة ربما يكون فات أوان فرض قيود السفر لوقف انتشار أوميكرون لكن دولاً عديدة تواصل اتخاذ تلك الإجراءات في حين أعلن كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي أنتوني فاوتشي أن الولايات المتحدة في حالة تأهب قصوى استعداداً لمتحور كورونا الجديد.

وعزز أوميكرون التسابق بين الشركات العالمية الكبرى لإنتاج لقاح مضاد حيث أعلنت شركتا فايزر وجونسون اند جونسون أنهما بدأتا على غرار منافستهما موديرنا العمل على تطوير نسخة جديدة من لقاحهما المضاد لفيروس كورونا تستهدف المتحور الجديد في حال لم يكن لقاحهما فعالين في الحماية من هذه النسخة الجديدة من الفيروس.

وتوقع خبراء حدوث طفرات جديدة ومتحورات جديدة مع استمرار انتشار فيروس كورونا حيث قال الدكتور أشيش جها عميد كلية الصحة العامة بجامعة براون الأمريكية “لقد رأينا الكثير من المتحورات تظهر خلال الأشهر الخمسة أو الستة الماضية ومعظمها لم يصل إلى مستوى هذا المتحور الذي يبدو مختلفاً”.

فيما أوضح علماء الوراثة في جنوب أفريقيا الأسبوع الماضي أن متحور اوميكرون يحتوي على عدد كبير بشكل غير عادي من الطفرات مع أكثر من 30 طفرة في البروتين الشائك للفيروس وهو الهيكل الذي يستخدمه الفيروس للوصول إلى الخلايا التي يهاجمها.

وعادة ما يستغرق الأمر عدة أشهر حتى تصبح هذه السلالات من الفيروسات المهيمنة والأكثر انتشاراً في منطقة واحدة إلا أن هذا المتحور الجديد أصبح مهيمنا بسرعة كبيرة في جنوب إفريقيا ليكون أوميكرون بذلك تذكير بأن كورونا ما زال مسيطراً على العالم.

ريم أبو ترابي

انظر ايضاً

وزير الخارجية الجزائري: موعد القمة العربية لم يتحدد أصلاً ليتم الحديث عن تأجيله

الجزائر -سانا أعلن وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن موعد القمة العربية لم يتحدد …