الشريط الأخباري

الأديب عبد الكريم السامر ينحو إلى أسلوب الومضة في مجموعته الجديدة

دمشق-سانا

اختار الأديب عبد الكريم السامر قالب القصة الومضة لتحقيق التكثيف والاختزال أسلوبا لمجموعته الصادرة حديثا تحت عنوان “بريد الاله” التي يصور عبرها انعكاسات واقعية على شكل ومضات تجسد مرارة الحاضر وقسوته.

في مجموعته يبحث السامر عما لا يتعرض إليه سواه في الحالات المهمة التي من المفترض أن تكون أساساً في حياة الإنسان كابتعاد المجتمع عن الثقافة فوصف هذه الظواهر باختصار شديد كما في قوله:”المساحات الفارغة يملؤها ضجيج الكتب”.

ويدعو السامر في مجموعته القصصية العرب إلى مواجهة أعدائهم الذين يتربصون بهم مهما كلف ذلك من أمر كقوله “عانقوا الموت فرحل عدوهم”.

وتبدو في المجموعة رؤية فلسفية خاصة يطرحها لمواجهة الواقع بشكل لامع كوميض البرق الذي يترك أثره في الخيال.

وتكاملت قصص المجموعة مع ما تم اختياره من صور فوتوغرافية التقطتها عدسة المصور أحمد محمود خضير.

جاءت المجموعة في 96 صفحة من القطع المتوسط وصدرت عن دار ماركيز للنشر والتوزيع.

والأديب عبد الكريم السامر عضو اتحاد الكتاب والأدباء العرب صدر له أكثر من عشرين مؤلفاً ترجم بعضها إلى لغات متعددة.. من مؤلفاته في القصة “ثلاثية الشجرة” و”لاعبو السرد” و”زنزانة” و”بقايا ظل”.

محمد خالد الخضر