مؤتمر دولي حول هندسة البناء في جامعة دمشق

دمشق-سانا

بمشاركة باحثين وأكاديميين من الوطن والمغترب نظم المعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية اليوم مؤتمره الدولي الأول حول هندسة البناء “نحو منشآت أكثر استدامة” وذلك في مركز رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق.

واستعرض المشاركون في المؤتمر خلال عدة جلسات مجموعة من الأبحاث حول أحدث التقنيات المستخدمة في مجال البناء على مستوى العالم وكذلك الاستخدام الأمثل للطاقة والموارد الطبيعية بما يحقق ديمومتها ويسمح بتطوير نظم إنشاء ذكية ومستدامة تضمن كفاءة المنشآت مع الحفاظ على البيئة.

رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين أوضح في كلمته أن تنظيم جامعة دمشق لمثل هذه المؤتمرات يؤكد إرادتها على تأمين كل ما هو متاح من تكنولوجيا لتلبية حاجات المجتمع وتحقيق الاكتفاء الذاتي الذي يشكل الركيزة الأساسية لدعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في التنمية الشاملة وذلك بالتعاون والتشارك مع كل الجهات من أجل الاستفادة من الخبرات وتوحيد الجهود الوطنية كافة من مؤسسات وأفراد لتحقيق الهدف المرجو.

بدورها أوضحت الدكتورة هالة حسن عميد المعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية أن المؤتمر تضمن محاضرات لباحثين من جامعات (دمشق وتشرين وحلب والبعث) إضافة إلى محاضرات قدمها باحثون سوريون من جامعات فرنسية وألمانية وبريطانية ولبنانية عبر منصة (زووم) الإلكترونية بهدف تبادل المعرفة والتعرف على الحلول والآفاق المستقبلية في أعمال الهندسة المستدامة.

ومن جامعة تشرين تحدث الدكتور علي خير بيك من كلية الهندسة المدنية عن إمكانية استخدام نقاط الهدم في سورية في أعمال البناء وتصميم البيتون المستخدم في الرصف الطرقي وفي بناء السدود وأوضح أن استخدام الأنقاض يعطي نتائج أفضل من الحصويات الطبيعية وخاصة في سرعة التصلب وهذا يفيد في التخلص من الأنقاض بشكل حضاري وتوفير الموارد الطبيعية وتخفيف التلوث الذي تحدثه المقالع والإفادة الكبرى حماية البيئة.

بدوره المهندس علي عبد اللطيف إبراهيم من جامعة دمشق تحدث عن مشاركته في المؤتمر بغية الاطلاع على أحدث تقنيات البناء المستعملة ونقل بعض التطبيقات المستعملة خارج البلاد للمساهمة بالارتقاء بواقع تكنولوجيا البناء محلياً فضلاً عن المساعدة الكبيرة التي يقدمها المؤتمر للباحثين لمعرفة التقنيات الموجودة محلياً وإمكانية تطويرها والاستفادة من الأنقاض بأعمال إنشائية.

هيلانه الهندي

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام: https://t.me/SyrianArabNewsAgency