المعارضة التركية تطالب بإجراء انتخابات مبكرة

أنقرة-سانا

طالبت المعارضة التركية اليوم بانتخابات مبكرة فوراً وسط تراجع قيمة الليرة ستة بالمئة ووصولها إلى مستويات متدنية عقب قرار البنك المركزي خفض أسعار الفائدة بضغط من رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

وشهدت الليرة التركية أسوأ يوم لها منذ ذروة أزمة العملة التركية في 2018 حيث هوت إلى مستوى 3ر11 مقابل الدولار وكذلك إلى أدنى مستوياتها أمام اليورو بعد أن أذعن البنك المركزي لأوامر أردوغان بخفض سعر الفائدة في خطوة اعتبرت ذات تبعات خطيرة على اقتصاد السوق الناشئة.

ونقلت وكالة رويترز عن رئيس حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في البلاد كمال كيليجدار أوغلو قوله في تغريدة على تويتر: “على أردوغان التوقف عن ممارساته وإجراء انتخابات على الفور”.

بدورها قالت رئيسة حزب الخير ميرال أكشنار إن أردوغان “قضى على أموال الشعب التركي وسمعة تركيا.. وإذا كان يفعل هذا عن قصد فهذه خيانة صارخة اما ان كان هذا الانهيار ناتجا عن افتقاره إلى الكفاءة فمن الواضح ما يجب القيام به… يجب وقف هذا العار عن طريق التوجه إلى صناديق الاقتراع في أقرب وقت ممكن”.

وخسرت الليرة أكثر من ثلث قيمتها خلال الشهور الثمانية الماضية بسبب مخاوف المستثمرين والمدخرين من التيسير النقدي قبل الأوان ومع صعود التضخم ليقترب من 20 بالمئة.

ويرجع التدهور المتواصل للعملة التركية في أساسه إلى التدخلات المتكررة لأردوغان في السياسة النقدية والتغييرات السريعة التي فرضها في قيادة البنك المركزي.

انظر ايضاً

نيويورك تايمز: المعارضة التركية تتحد للإطاحة بحكم أردوغان

أنقرة-سانا كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن أحزاب المعارضة في تركيا باتت أكثر اتحاداً وتنظيماً …