الشريط الأخباري

مساعدات روسية للقطاعين الطبي والتربوي بمدينة بصرى الشام

درعا-سانا

قدمت روسيا الاتحادية اليوم مساعدات طبية ومدرسية للقطاعين الطبي والتربوي في مدينة بصرى الشام بريف درعا وذلك ضمن إطار فعاليات الاجتماع السوري الروسي المشترك لمتابعة أعمال المؤتمر الدولي حول عودة المهجرين السوريين.

وتضمنت المساعدات بعض الأدوية الطبية لمشفى بصرى الشام الوطني وحقائب مدرسية والبسة شتوية وبعض المستلزمات التي تخدم العملية التعليمية.

الأب أرسين ممثل بطريركية موسكو وسائر روسيا والبطريركية الانطاكية في سورية قال في تصريح للصحفيين: حملنا لبصرى من الكنيسة الروسية ورابطة المحاربين القدماء وجمعية الاخوة مساعدات إنسانية عبارة عن مستلزمات مدرسية لخدمة العملية التعليمية.

عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة درعا محمد حسين الخطيب قال في تصريح لمراسل سانا إن المساعدات الروسية تنم عن عمق العلاقات بين الشعبين السوري والروسي وهي استمرارية للمساعدات التي قدمت أثناء الحرب الإرهابية على سورية لافتاً إلى الدور المهم الذي ساهمت فيه الحكومة الروسية في مجال النهوض بالواقع الخدمي في المحافظة.

رئيس مجلس مدينة بصرى الشام وافي الدوس أعرب عن شكره للحكومة الروسية على تقديم المساعدات لصالح المدارس والمشفى الوطني مبيناً أنها عبارة عن أدوية ومعاطف شتوية وبعض مستلزمات العمل في المجمع التربوي ببصرى.