دعم الفلاحين وتحسين واقع زراعة الحمضيات محور اجتماع في طرطوس

طرطوس-سانا

دعم الفلاح وتأمين مستلزمات الإنتاج إضافة إلى مقترحات لتحسين واقع الحمضيات كانت أبرز محاور الاجتماع الذي ضم وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو السالم ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى مع عدد من مزارعين والمصدرين لمحصول الحمضيات والأسرة التموينية بالمحافظة ورئيس غرفة التجارة والصناعة.

الاجتماع الذي أقيم في مبنى المحافظة أوضح فيه المزارعون أن معاناتهم تتلخص في تدني أسعار المحصول وعدم توافر مادتي الكهرباء والمازوت إضافة إلى نقص مياه الري وارتفاع تكاليف الإنتاج مع ازدياد أسعار الأسمدة وأجور النقل مطالبين برفع سعر الشراء بما يتناسب مع التكلفة الحقيقية لتحسين مستوى معيشة المزارع وإجراء متابعة يومية للأسواق لتحقيق التوازن السعري.

بدوره قدم رئيس اتحاد الفلاحين بطرطوس محمد ميهوب شرحاً عن واقع الحمضيات مشيراً إلى تدني نوعية المحصول قياساً إلى الأعوام السابقة بسبب نقص المستلزمات بينما تحدث عدد من المصدرين عن صعوبات التسويق الخارجي مطالبين بتنظيم عملية التصدير بشكل كامل مع تخفيض أجور النقل الخارجي.

من جهته أشار رئيس غرفة صناعة وتجارة طرطوس مازن حماد إلى ضرورة الإسراع بتشكيل مجلس تسويق الحمضيات ووضع خطة استراتيجية طويلة الأمد في المرحلة المقبلة ودعم المزارع.

محافظ طرطوس لفت إلى ضرورة دعم المزارعين بشكل عام وأهمية تفعيل الاتفاقية الموقعة من قبل المحافظة بهذا الخصوص مع سيباستيبول الروسية.

الوزير السالم أكد في تصريحه للصحفيين أهمية هذا الاجتماع لمناقشة موضوع الحمضيات مشيراً إلى وضع سعر تشجيعي يحقق الربح والوفر للمزارع والتعاون مع اتحاد الفلاحين والجمعيات الفلاحية لتحقيق العدالة في الشراء من المزارعين.

ولفت السالم إلى نقل كل ما يتعلق بموضوع التصدير الخارجي إلى اللجنة الاقتصادية ووزارة الاقتصاد.

وكان الوزير استعرض خلال الاجتماع الأسعار التي اعتمدتها الوزارة لأصناف الحمضيات حيث تم تحديد سعر الكيلو غرام الواحد لصنف البرتقال للفلاح بـ 480 ليرة سورية والليمون الحامض بـ 640 ليرة و520 ليرة لصنفي المندلين واليوسفي و393 لصنف الكريفون إضافة إلى تحديد سعر البيع لكل من تجار الجملة والمواطنين.

بدوره بين مدير عام السورية للتجارة زياد هزاع في تصريح خاص لـ سانا أن التسويق المباشر من المزارعين سينطلق بداية الأسبوع القادم ومن خلال اللجنة المشكلة في المحافظة بحضور ممثلين عن اتحاد الفلاحين وفرع السورية للتجارة عبر سياراتها مع تقديم صناديق التعبئة ما يحقق الوفر للفلاح وإلغاء حلقة الوسيط الأمر الذي ينعكس إيجاباً على التسوق ويحقق التوازن بين الفلاح والمستهلك النهائي.

وأضاف هزاع أنه سيتم طرح جزء من الكميات في صالات السورية للتجارة المنتشرة في مختلف المحافظات والبالغ عددها 1400 صالة مع تخزين كميات أخرى في وحدات التخزين والتبريد التابعة لها.

يشار إلى أن عدد أشجار الحمضيات في محافظة طرطوس يتجاوز 3 ملايين شجرة مزروعة على مساحة 9 آلاف هكتار ووصل عدد المزارعين إلى نحو 20 ألف مزارع في حين بلغت تقديرات الإنتاج لهذا العام في محافظة طرطوس 214745 طناً.

فاطمة حسين

انظر ايضاً

زراعة الحمضيات تتوسع باللاذقية وبيع نحو 335 ألف غرسة جديدة

اللاذقية-سانا تشهد المساحات المزروعة بأشجار الحمضيات في اللاذقية توسعا ملحوظا بالتزامن مع زيادة بكميات إنتاجها …