غاز بروم الروسية تهدد بوقف إمداداتها إلى مولدوفا

موسكو-سانا

أعلنت شركة غازبروم الروسية اليوم أنها ستوقف إمدادات الغاز الروسي إلى مولدوفا إذا لم يتم سداد الديون المتراكمة وتوقيع عقد جديد.

ونقلت سبوتنيك عن الناطق باسم غازبروم سيرغي كوبريانوف قوله إنه “في الوقت الحالي هناك وضع صعب للغاية حيال توريد الغاز الروسي إلى مولدوفا ويقع اللوم على عاتق السلطات المولدوفية” مشيراً إلى أننا نتحدث عن أزمة عدم سداد نظير الغاز الروسي.

وأضاف “إذا لم يتم سداد مدفوعات إمدادات الغاز بالكامل فلن يتم توقيع عقد جديد اعتباراً من الأول من كانون الأول العام الجاري وستتوقف إمدادات الغاز” مؤكداً أن الشركة مستعدة لتمديد عقد توريد الغاز إلى مولدوفا في حال سداد الديون المتأخرة.

وأوضح الناطق باسم غازبروم أن حجم الديون المتراكمة على مولدوفا نظير الغاز الروسي يبلغ 433 مليون دولار ومع تأخر السداد أصبح المبلغ 709 ملايين دولار مشيراً إلى أن السلطات المولدوفية لا ترغب في الاعتراف بحجم الديون المتراكمة.

بدوره أفاد مصدر في المفاوضات التي جرت اليومين الماضيين بشأن إبرام اتفاقية غاز جديدة بين غازبروم ومولدوفا بأن الجانب الروسي عرض على مولدوفا سعراً عادلاً للغاز في السوق مع خصم إضافي بنسبة 25 بالمئة مقابل الديون المتراكمة إلا أن الجانب المولدوفي أصر على خفض السعر بمعدل أقل من السوق مرتين.