لافروف يدعو لإحلال الأمن والاستقرار في أفغانستان

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أهمية إحلال الأمن والاستقرار في أفغانستان مشيراً إلى أن عودة حركة طالبان إلى سدة الحكم في هذا البلد أصبح أمراً واقعاً.

وأوضح لافروف في كلمته اليوم في مستهل انطلاق محادثات “صيغة موسكو” حول أفغانستان في موسكو.. إن الشرط الأساسي لتحقيق هذا الهدف هو تشكيل حكومة شاملة في الواقع ستعكس بالكامل مصالح كل القوى السياسية والاجتماعية في البلاد.

ولفت لافروف إلى أن تنظيمي القاعدة و”داعش” الإرهابيين يحاولان من جديد استخدام عدم الاستقرار في أفغانستان للقيام بأعمال إرهابية في مختلف أنحاء البلاد مؤكداً أن روسيا ناقشت مع وفد طالبان ضرورة أن تلتزم الحركة على نحو صارم بالنهج الرامي إلى منع استغلال أي طرف لأراضي أفغانستان ضد مصالح دول أخرى.

كما عبر لافروف عن أمل روسيا في أن تحافظ الولايات المتحدة على استعدادها للعمل بصورة نشيطة فيما يخص الوضع في أفغانستان معرباً عن الأسف لعدم مشاركة واشنطن في الجلسة الحالية من المحادثات.

وينعقد في العاصمة الروسية اجتماع “صيغة موسكو” بمشاركة ممثلين عن كل من روسيا وإيران وباكستان والصين والهند وكازاخستان وتركمانستان وأوزبكستان إضافة إلى وفد من حركة طالبان ومن المقرر أن يركز على مناقشة أفق تطور الأوضاع العسكرية والسياسية في أفغانستان والمساعى الدولية الرامية إلى تفادى تجنيبها أزمة إنسانية.

انظر ايضاً

لافروف يشيد بالتنسيق الروسي الصيني الهندي

موسكو-سانا دعا وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف المجتمع الدولي إلى تبادل وجهات النظر بشأن القضايا …