الشريط الأخباري

نائب روسي: سياسة واشنطن تجاه السودان تقوض حلول السلام

موسكو-سانا

أكد النائب الروسي فيتالي ميلونوف أن السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة تجاه السودان تؤدي إلى تفاقم الوضع الاقتصادي فيه وتقوض حلول السلام مجددا دعم بلاده لارادة السودانيين الذين يدافعون عن التحرر من التأثيرات الخارجية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن ميلونوف قوله في حسابه على موقع إنستغرام اليوم “بضغط من الولايات المتحدة ألغت السلطات الانتقالية في السودان سياسة الدعم وإعادة توزيع الممتلكات ما أدى إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية العميقة حيث يتضور الناس جوعا”.
وبين أن روسيا “تدعم إرادة السودانيين الذين يسعون جاهدين للابتعاد عن التدخل الخارجي”.

وكانت روسيا دعت القوى السياسية في السودان إلى حل الخلافات القائمة بالوسائل السلمية على أساس حوار وطني والامتناع عن أي عمل من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد التوتر.