ارتفاع عدد الوفيات بمرض السل عالمياً

جنيف-سانا

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم ارتفاع عدد الوفيات جراء مرض السل على مستوى العالم لأول مرة منذ عقد جراء وباء كوفيد19 الذي عرقل إمكانية الوصول إلى الخدمات الصحية حول العالم.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس قوله في بيان: “هذه أنباء مقلقة يجب أن تكون بمثابة ناقوس خطر بشأن الحاجة العاجلة للاستثمارات والإبداع لسد الثغرات في التشخيص والعلاج والرعاية لملايين الأشخاص المتأثرين بهذا المرض القديم والذي يمكن الوقاية منه وعلاجه”.

وأفادت المنظمة في تقريرها السنوي بشأن السل للعام 2020 بأن التقدم الذي تم تحقيقه باتجاه القضاء على المرض تعرض لانتكاسة نظرا لازدياد عدد الحالات التي لا يجري تشخيصها وعلاجها.

وتقدر المنظمة بأن نحو 1ر4 ملايين شخص يعانون من السل لكن لم يجر تشخيصهم أو الإعلان رسميا عن إصابتهم وذلك بالمقارنة مع 9ر2 مليون سنة 2019.

وزاد كوفيد الوضع سوءا بالنسبة للمصابين بالسل حيث أعيد توجيه الأموال المخصصة لقطاع الصحة للتعامل مع فيروس كورونا فيما واجه الناس صعوبات في الحصول على الرعاية اللازمة نظرا لتدابير الإغلاق.

ووفق التقرير فإن نحو 5ر1 مليون شخص توفوا جراء السل العام الماضي بما في ذلك 214 ألفا من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

وتسجل أغلب حالات السل في 30 دولة فقط معظمها دول فقيرة في إفريقيا وآسيا وأكثر من نصف إجمالي الحالات مسجلة في أوساط رجال بالغين وتمثل النساء 33 بالمئة من الحالات والأطفال 11 بالمئة.

انظر ايضاً

الصحة العالمية توصي بجرعة لقاح إضافية ضد كورونا

جنيف-سانا أوصت لجنة خبراء من منظمة الصحة العالمية اليوم بإعطاء جرعة إضافية من اللقاح المضاد …