التايمز: دعاوى ضد ألفي ضابط شرطة بريطاني بتهمة انتهاكات جنسية

لندن-سانا

كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية وجود دعاوى بحق ألفي ضابط في الشرطة البريطانية لارتكابهم انتهاكات جنسية على مدى السنوات الأربع الماضية.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها اليوم أنه “تم الكشف عن هذه الأرقام في الوقت الذي أظهر فيه تحقيق أن سوء السلوك الجنسي وفساد الشرطة يتم التستر عليه بشكل روتيني وكثيراً ما تعقد السلطات جلسات استماع لفحص القضايا سراً رغم وجوب الاستماع إليها علناً كما يتم حذف المعلومات المؤذية للسمعة حول نتيجة القضايا من المواقع الإلكترونية التي يمكن للجمهور رؤيتها”.

وأضافت الصحيفة: إنه “فيما يقرب من ثلثي الحالات لم يواجه الضباط المتهمون بارتكاب أعمال عنف جنسي وإساءة استخدام سلطتهم من أجل إرضاء رغباتهم الشخصية أي إجراء آخر”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى عندما تكشف الشرطة عن أسماء الضباط المفصولين بسبب هذه الجرائم فإنها تحذف الإشعارات العامة التي تحدد سوء سلوكهم في غضون أسابيع.

ونقلت الصحيفة عن رئيسة الحكومة البريطانية السابقة تيريزا ماي التي حاولت ضمان قدر أكبر من الشفافية بشأن الاتهامات الموجهة للشرطة أنه “من المخيب للآمال أن بعض قوات الشرطة تبدو غير مستعدة لمواجهة التدقيق العام”.

وأشارت ماي إلى أن “ملف الأدلة الذي جمعته صحيفة “التايمز” ترك انطباعاً بأن الشرطة تعطي الأولوية لسمعة المؤسسة على تحقيق العدالة”.

وأضافت الصحيفة إن الشرطة تواجه تدقيقاً متزايداً في كيفية تعاملها مع المتحرشين الجنسيين وغيرهم من الضباط المارقين في أعقاب الغضب الذي أثارته قضية ضابط الشرطة “واين كوزينز” الذي يبلغ من العمر 48 عاماً والذي أساء استخدام سلطاته لاختطاف واغتصاب وحرق الشابة سارة ايفرارد البالغة من العمر 33 عاماً في آذار الماضي.

انظر ايضاً

الشرطة البريطانية تعتقل 30 ناشطاً بيئياً اعتصموا وسط لندن

لندن-سانا أوقفت الشرطة البريطانية 30 شخصاً من نشطاء المناخ بعد إغلاقهم جسراً وسط لندن احتجاجاً …