(المرابطون): سورية تستعيد أمجاد حرب تشرين صموداً وشموخاً

بيروت-سانا

أكدت حركة الناصريين المستقلين (المرابطون) أن سورية تستعيد أمجاد حرب تشرين التحريرية صموداً وشموخاً وتكريساً للفكر القومي العربي وانتصارها على أخطر حرب وجودية تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والصهاينة وتنفذها التنظيمات الإرهابية.

وقالت الحركة في بيان بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لحرب تشرين التحريرية إن التاريخ والمستقبل سيكتب بحروف من الذهب أن رجال سورية العربية وقائدهم الرئيس بشار الأسد تحدوا الكون من أجل وطنهم وأمتهم ولينتصر أهلنا السوريون وتبقى دمشق قلب العروبة النابض هي الفداء لأمتها العربية من محيطها إلى خليجها العربي.

ولفت البيان إلى أن مشاعر النصر في تشرين لا يصل إلى مستواها أي شعور جاء بعدها وتبقى مجد الأمة الواحدة ذات الرسالة الخالدة.

انظر ايضاً

الوفاء للمقاومة: الجيش العربي السوري أنموذج في البطولة والتضحية

بيروت-سانا أكدت كتلة الوفاء للمقاومة اللبنانية أن الجيش العربي السوري دحر الاحتلال الإسرائيلي وهزم الإرهاب …