الشريط الأخباري

لافروف: هناك انتقال إلى التعددية القطبية العالمية

موسكو-سانا

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الشراكة الدفاعية والأمنية (أوكوس) والحوار الأمني الرباعي بمشاركة الدول الغربية يؤدي لطمس التنسيقات العالمية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن لافروف قوله في كلمة له اليوم إن “الغرب يأتي بصيغ متعددة لتطوير مبادرته الخاصة بالنظام العالمي وأحد أكثر الاتجاهات العصرية هو ما يسمى استراتيجيات المحيطين الهندي والهادئ التي ابتكرتها الولايات المتحدة والتي جسدتها الرباعية وفي الآونة الأخيرة إنشاء كتلة أوكوس” مشيراً إلى أن كل هذا يتماشى مع تآكل الأشكال العالمية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأضاف لافروف “هناك الآن انتقال إلى التعددية القطبية العالمية والانتقال من النموذج المتمركز حول الغرب بقيادة الولايات المتحدة إلى نظام عالمي أكثر ديمقراطية واستقراراً” لافتاً إلى أن الحياة الدولية أصبحت أكثر شمولاً مع توازن القوى التقليدي وأن هناك حاجة إلى توازن المصالح.

وأعلنت الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا منتصف الشهر الجاري إبرام الشراكة الدفاعية (أوكوس) بما يشمل تبادل التكنولوجيات العسكرية وتزويد الجيش الأسترالي بثماني غواصات تستند إلى التكنولوجيات الأمريكية وصواريخ مجنحة أمريكية الصنع.

من جهة أخرى أشار لافروف إلى عدم وجود أي تحيزات إيديولوجية لدى بلاده عند التعامل مع الشركاء في السياسة الخارجية على عكس الولايات المتحدة.

وأوضح لافروف “هذا الأمر يعد بالحقيقة من مميزاتنا منهجياً وعملياً لأنه يمكننا من لعب دور وساطة نشط في تسوية النزاعات التي نعتبر أنه من المهم إبقاؤها على الأجندة مع الحفاظ على الاتصالات مع كل الأطراف دون استثناء”.

وشدد لافروف على أن بلاده ستدافع دائما في الساحة العالمية عن القانون الدولي والدور المركزي للأمم المتحدة.