حمص..(صامدون رغم الجراح) تطلق مشروعها الإنتاجي الأول

حمص-سانا

فرص عمل عديدة لذوي الشهداء والجرحى يوفرها المشروع الإنتاجي الأول الذي أطلقته جمعية صامدون رغم الجراح في حمص.

المشروع وفقاً لمدير الجمعية بشير العلي هو عبارة عن مشغل خياطة يضم 8 ماكينات ويوفر مبدئياً فرص عمل لعشر سيدات من ذوي الشهداء والجرحى مبينا أنه سيتم العمل على توسيع المشغل مستقبلاً من خلال استقدام آلات خياطة لتأمين مزيد من فرص العمل.

ولفت العلي إلى أنه تم التعاقد مع إحدى الشركات الخاصة لتأمين 100 قطعة من الملابس من المشغل وسيتم العمل على التعاقد مع شركات أخرى منوهاً بالدعم الحكومي والفعاليات الاقتصادية وأصحاب الأيادي البيضاء للبدء بهذا المشروع التنموي.

وأكد رئيس الجمعية أن المشروع خطوة مهمة لتأمين مصدر رزق لذوي الشهداء والجرحى يساعد على تحسين مستواهم المعيشي فضلاً عن كونه يمثل مورداً مادياً للجمعية بينما عبرت عدد من العاملات في المشغل عن سعادتهن بالعمل الذي يعد انطلاقة مهمة لهن سيساعدهن على مواجهة صعوبات الحياة.

صبا خيربك

انظر ايضاً

لتخديم جرحى الجيش وذوي الشهداء… إعادة إطلاق العمل بمركز علاج فيزيائي بريف حمص

حمص-سانا أعادت جمعية “صامدون رغم الجراح” بحمص اليوم إطلاق العمل بمركز ياسمينة الشام للعلاج الفيزيائي …