الشريط الأخباري

العشاء الأخير وأمجد… تجارب طلابية جديدة ضمن دبلوم العلوم السينمائية

دمشق-سانا

ضمن خطتها بالتوجه للشباب تنفذ المؤسسة العامة للسينما عدة مشاريع سينمائية من ضمنها دبلوم العلوم السينمائية وفنونها الذي يوفر للطلاب مساحة خصبة لإنجاز أفلام تدريبية يتعلمون من خلالها آلية صناعة الفيلم ومقومات العمل السينمائي لجهة الإخراج والمونتاج والتصوير والصوت في اختبار حقيقي لمعرفة مقدراتهم الإبداعية.

أحدث التجارب في هذا المجال جاءت من خلال فيلمي “العشاء الأخير” و”أمجد” اللذين أنجزا باشراف أيهم عرسان ونائل تركماني وكلاهما يتعرضان لحالات اجتماعية معاصرة مصورين تداعيات كل منها على الحياة الشخصية والجمعية ضمن معالجة درامية لقضايا تشرد الأطفال وفقدان الأسرة لمعيلها.

وبين طالب الدبلوم هشام دفضع لـ سانا الشبابية انه قدم مشروعه التدريبي العشاء الأخير سيناريو وحوار نورا سليق وتمثيل “قمر مصطفى وسكينة عاجي وزينة عبد العزيز ورينا عبد العزيز والطفلة جولي جلحش” ويتحدث عن عائلة تهجرت وفقدت المعيل الأب حيث تتأزم بهم الأوضاع لحين اخبارهم بإخلاء الغرفة التي يعيشون بها فتقوم الأم بتحضير العشاء الأخير الذي سيخرجهم من الوضع الذي يعيشون به.

بينما قدم الطالب يوسف العلو مشروعه التدريبي بعنوان أمجد وهو من تاليفه وإخراجه وتمثيل محمد مهدي وسامي المحاميد وأميل حنا وعبير عيسى ويروي حكاية طفل مشرد يتعرض لحادثة غريبة أثناء عرض فيلم عن تشرد الأطفال من قبل فتاة تحضر العرض في قاعة السينما.

يذكر أن هذه الأفلام تأتي ضمن مشروع “دعم سينما الشباب” الذي تنتهجه المؤسسة العامة للسينما منذ 8 أعوام.

ربى شدود