مع انطلاقة العام الدراسي الجديد… معلمان في القامشلي يحولان جدران مدرستهما إلى لوحات فنية

الحسكة-سانا

حول معلمان في مدينة القامشلي جدران مدرستهما إلى لوحات فنية تحمل رسائل توعوية لتلاميذ وطلاب المدارس.

المعلمان عباس الخلف وإبراهيم الحربي العاملان ضمن الكوادر التعليمية في ابتدائية قرية ذبانة بريف القامشلي نفذا مجموعة من الرسوم على جدران المدرسة وذلك في إطار أعمال الترميم التي أصرا على أن تكون مختلفة لناحية الشكل والمضمون هدفها تعزيز القيم لدى التلاميذ ونشر الوعي والفرح بينهم وغرس حب المدرسة في نفوسهم.

وفي حديثه لمراسلة سانا بين المعلم الحربي أن الرسوم حملت مجموعة من المواضيع وتم تقديمها بقالب تعليمي لإيصال رسائل للتلاميذ هدفها نشر الثقافة وغرس القيم النبيلة وحب المدرسة والتعليم.

من جانبه أشار المعلم الخلف إلى أن الهدف الأساسي من الرسوم الفنية وتحويل الجدران إلى لوحات توعوية هو تشجيع التلاميذ والتخفيف من الآثار السلبية للحرب الإرهابية على وطنهم ونشر ثقافة النظافة والفن والعلم.

وأكد المعلمان استمرارهما في هذه المبادرة لتشمل مدارس أخرى كون الهدف هو نشر الفن والعلم وتعزيز القيم لذلك سيكون هناك جداريات ولوحات مشابهة في مدارس المنطقة ولا سيما أنها تترك أثراً إيجابياً لدى التلاميذ مع انطلاقة العام الدراسي الجديد.

انظر ايضاً

إعادة تفعيل مركز الأورام في القامشلي

الحسكة-سانا أعادت الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال تفعيل عمل مركز الأورام في القامشلي بعد توقف …