وزير التجارة الداخلية يبحث مع الصناعيين تذليل عقبات العمل الصناعي

دمشق-سانا

دعا عدد من الصناعيين إلى توفير المواد الأولية والمشتقات النفطية وتسعير المواد المنتجة محلياً وتقديم التسهيلات وتامين المحروقات وتوفير السكر للمنشآت الصناعية التي تدخل في صناعتها المادة وإيجاد حل لممارسات المراقبين التموينيين.

وخلال اللقاء الذي جمع الصناعيين وممثلي القطاعين الصناعي والتجاري مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم في غرفة صناعة دمشق وريفها اليوم طالب الصناعيون بحل مشاكل التسعير وارتفاع المواد والضرائب المالية وأجور العاملين وموضوع الخلط بين المخالفات الجسيمة والعادية ومشكلة الشكاوى الكيدية على بعض الصناعيين وارتفاع تكاليف الشحن والبطاقة التعريفية للمصنوعات الجلدية وغيرها من السلع.

وأكد عدد من الصناعيين خلال اللقاء ضرورة تشكيل لجنة مراقبة للبضائع المهربة من ذوي الخبرة وأصحاب المهن مع عناصر حماية المستهلك وحل مشاكل عدم توافر المشتقات النفطية للسيارات وتوفير احتياجات الصناعيين من مواد ومستلزمات إنتاج وضبط الأسواق والأسعار وما يتعلق بتطبيق قانون حماية المستهلك.

بدوره الوزير سالم أكد أهمية التعاون والشراكة مع الصناعيين من أجل حماية الصناعة الوطنية وتقديم التسهيلات اللازمة لها وحل المشكلات التي تواجهها ودعمها وتأمين متطلبات استمرارها وتطويرها.

ولفت الوزير سالم إلى أن الحكومة حريصة على تذليل العقبات التي تواجه عمل الصناعيين فيما يتعلق بتنفيذ القوانين والأنظمة النافذة أو حتى التعليمات التنفيذية فيما يتعلق بالمرسوم رقم 8 المتضمن قانون حماية المستهلك مبيناً أنه سيتم تشكيل مجموعات عمل من الصناعيين والتجار للاجتماع باللجنة الاقتصادية وإصدار القرارات التي تسهل العمل الصناعي والتجاري لافتاً إلى الصعوبات في تأمين المشتقات النفطية نتيجة الحصار الاقتصادي والعمل على حلها في وقت قريب.

وأشار إلى أن الوزارة ستزود الصناعيين باحتياجاتهم من مادة السكر من خلال جداول تعدها الغرف وتحدد مخصصات كل مصنع وبشكل دوري، وأكد أنه من غير المقبول الاجتهاد فيما يتعلق بالمخالفات الجسيمة والوزارة ستعمل على تحديدها بدقة لمنع ابتزاز المراقبين للتاجر والصناعي داعياً الصناعيين إلى الإبلاغ عن أي حالة غبن يتعرضون لها.

وبين الوزير سالم أن كل ما طرح في هذا اللقاء كان مهماً للغاية وسيكون باهتمام الوزارة والتي ستقدم حلولاً وإجراءات في نطاق اختصاصها وستعرضه للنقاش مع الصناعيين لاتخاذ القرارات والإجراءات الأنسب.

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أكد وجود أرضية مشتركة بين الصناعيين ووزارة التجارة الداخلية لإيجاد حلول لعدة قضايا تتعلق أهمها بالقانون رقم 8 لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على تأمين المشتقات النفطية للصناعيين وتوفير مادة السكر بالكميات المطلوبة من الصناعيين.

أحمد سليمان-مهند سليمان

انظر ايضاً

ضبط سيارة محملة بالمازوت للمتاجرة بها بطريقة غير قانونية في دوما بريف دمشق

دمشق-سانا ضبطت شرطة دوما بريف دمشق اليوم سيارة محملة بكميات من مادة المازوت بغرض المتاجرة …