زاخاروفا تشكك بتصريحات بايدن حول تحقيق أهداف بلاده في أفغانستان

موسكو-سانا

شككت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في صحة تصريح الرئيس الأمريكي جو بايدن حول تحقيق أهداف واشنطن بأفغانستان مذكرة بأن أهم الأهداف كانت تنحصر في ردع حركة طالبان وهو ما لم نشاهده على الأرض.

وكتبت زاخاروفا على حسابها في تلغرام “لقد قالوا كثيراً في واشنطن أنه تم تحقيق أهدافهم في أفغانستان.. وأريد أن أوضح شيئاً هنا.. عندما يبدأ المسؤولون الأمريكيون وبسهولة غريبة بتخيل الأهداف وذكرها يجب أن نتساءل.. من الذي حدد هذه الأهداف وكيف”.

وقالت زاخاروفا “تم في عام 2001 إنشاء القوات الدولية لمساعدة الأمن وهي القوات الدولية بقيادة حلف الناتو التي عملت في الأراضي الأفغانية وقال القرار الدولي رقم 1386 بوضوح أن هدف هذه القوات هو تقديم مساعدة للسلطة الأفغانية المؤقتة في ضمان الأمن في كابول والمناطق المحيطة بها لكي يكون بإمكان هذه السلطة وموظفي الأمم المتحدة أن يعملوا في ظروف آمنة”.

وتابعت “اتخذ مجلس الأمن الدولي في تشرين الأول عام 2003 قراراً حول توسيع عمل البعثة إلى خارج كابول.. وكان التوسيع يتم تدريجياً وتمت زيادة تعداد القوات في أفغانستان بهدف ردع نشاط حركة طالبان ومنح الأفغان الوقت للسيطرة على بلادهم.. ويمكننا حالياً أن نستنتج ما إذا كانت الأهداف قد تحققت أم لا”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن أمس أن العملية العسكرية في أفغانستان كانت تهدف إلى منع هجوم إرهابي على الولايات المتحدة مضيفاً إن هذا الهدف تم تحقيقه.

وبحسب آخر التطورات في أفغانستان سيطرت حركة طالبان المسلحة على العاصمة كابول فيما غادر الرئيس أشرف غني والكثير من المسؤولين البلاد إضافة إلى إجلاء القوات الأمريكية والغربية ورعاياها من هناك.

انظر ايضاً

زاخاروفا: الناتو دمر العلاقات مع روسيا

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أنه ليس لدى حلف شمال الأطلسي …