بكين: المذكرة الأميركية حول هونغ كونغ ذريعة لخداع العالم

بكين-سانا

أعرب متحدث باسم مكتب مفوض وزارة الخارجية الصينية في منطقة هونغ كونغ اليوم عن معارضته القوية لما تسمى بالمذكرة المتعلقة بهونغ كونغ الصادرة عن الحكومة الأميركية مؤكداً أنها مجرد ذريعة لخداع العالم وأن التلاعب السياسي سيكون مصيره الفشل.

ونقلت شينخوا عن المتحدث باسم المكتب قوله: إن “المذكرة شوهت قانون الأمن الوطني في هونغ كونغ وتدخلت في شؤون هونغ كونغ والشؤون الداخلية للصين بشكل عام وتطاولت على القانون الدولي والأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية”.

ولفت المتحدث إلى أن الولايات المتحدة اختلقت أكاذيب للتشهير بقانون الأمن الوطني وأشادت بالقوى المعادية للصين التي تعمل على زعزعة الاستقرار في هونغ كونغ وادعت أنها توفر ما يسمى بـ “الملاذ الآمن لمواطني هونغ كونغ”.

وأضاف المتحدث: إن قانون الأمن الوطني في هونغ كونغ والتحسينات التي شهدها نظامها الانتخابي نجحا في إعادة الاستقرار وتعزيز سيادة القانون وحماية الحقوق والمصالح المشروعة والقانونية لسكان هونغ كونغ ومواطني جميع الدول الذين يعيشون فيها.

وشدد على أن الحكومة الصينية حازمة في معارضتها للتدخل الخارجي في شؤون هونغ كونغ والشؤون الداخلية للصين ككل وحماية السيادة الوطنية والأمن ومصالح التنمية وتنفيذ مبدأ “دولة واحدة ونظامان”.

انظر ايضاً

الخارجية الصينية: أمريكا تعمل على تشويه سمعة بكين

بكين-سانا أكدت وزارة الخارجية الصينية أن الولايات المتحدة تتدخل في شؤون بكين الداخلية وتعمل على …