أهالي صيدنايا يحتفلون بعيد التجلي بأجواء تعمها المحبة والسلام-فيديو

ريف دمشق-سانا

بأجواء تعمها المحبة والسلام احتفل أهالي صيدنايا وزوارها مساء اليوم بعيد التجلي بطقوس دينية وروحية وفعاليات فنية.

الاحتفال بدأ مع صلاة غروب عيد التجلي الإلهي في كنيسة دير التجلي بصيدنايا وترأسها غبطة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي تلاها تطواف بأيقونة التجلي جال شوارع البلدة من دير التجلي إلى ساحة العين وإلى ساحة رأس العامود ثم العودة إلى الدير.

واستمع الأهالي في ساحة العين إلى عزف موسيقي لفرقة مراسم رعية اجيا صوفيا للروم الملكيين الكاثوليك.

وشارك في الصلاة النائب البطريركي العام بدمشق المطران نيقولا أنتيبا وكاهن رعية آجيا صوفيا الأب اندراوس اسكندافي وعدد من الكهنة.

المطران أنتيبا أشار في تصريح للصحفيين إلى أن العيد يعطي الحياة معنى نورانيا متمنياً أن يعم السلام سورية وأن تبقى قلوب أبنائها عامرة بالمحبة.

بدوره الأب اندراوس اسكندافي أكد في تصريح مماثل أن أبناء سورية هم أبناء النور أرسلوا من خلال أعمال المحبة والخير لبعضهم البعض رسالة للعالم بأن سورية لا تزال بلد المحبة والخير والسلام.

ريم عبد الهادي من مدينة جبلة أوضحت أنها قدمت بناء على دعوة صديقتها لتشارك في احتفالات أبناء صيدنايا في عيد التجلي في مشهد يعكس المحبة بين أبناء الأسرة السورية الواحدة.

عايدة كاترينا أكدت بدورها أنها دعت صديقتها للمشاركة في الاحتفال فالسوريون علموا الآخرين ما هي ثقافة الحياة وأن الشعب السوري صانع الحياة والسلام موجهة التحية للجيش العربي السوري الذي بفضله لا تزال أجراس الكنائس في القلمون تقرع.

عماد الدغلي-طارق السيد

انظر ايضاً

أهالي صيدنايا يحتفلون بعيد التجلي بأجواء تعمها المحبة والسلام