مفتي بيلاروس يؤكد رفضه لسياسات دول الغرب العدائية تجاه سورية

مينسك-سانا

أدان أبو بكر شعبانوفيتش مفتي بيلاروس ورئيس الجمعية الدينية لمسلمي جمهورية بيلاروس الأعمال الإرهابية لتنظيم “داعش” والتنظيمات الإرهابية الأخرى في سورية مؤكداً رفضه للسياسات التي تمارسها بعض دول الغرب المعروفة بمواقفها العدائية ضد سورية.

ونوه شعبانوفيتش خلال لقائه اليوم سفير سورية في مينسك محمد العمراني بالفكر المستنير المعروف لدى الشعب السوري والذي هو نتيجة للحضارة العميقة والتاريخ الطويل لسورية.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تطوير التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والاجتماعية والإنسانية بما يعود بالفائدة على الجالية السورية المقيمة في بيلاروس ويسهم بتعزيز علاقات الصداقة المتينة بين البلدين الصديقين.

وأكد شعبانوفيتش أهمية تعميق التواصل بين بيلاروس وسورية في ظل الظروف التي يمر بها البلدان والأمة الإسلامية.

بدوره شدد العمراني على متانة العلاقات بين سورية وبيلاروس والرغبة في العمل على تعزيزها في كل المجالات مشيراً إلى قيم التسامح والاعتدال في المجتمع السوري وأهميتها في مواجهة النهج المتطرف.

ولفت العمراني إلى أوجه الشبه بين ما تتعرض له بيلاروس حالياً من عقوبات وضغوط غربية وما تعرضت له سورية خلال سنوات الأزمة مؤكداً أن هذه الضغوط تمارس على الدول ذات القرار الوطني المستقل والتي لن تثنيها عن المضي قدماً ببذل الجهود للحفاظ على سيادتها واستقلالها ووحدتها وتحقيق مصالح شعبها.

انظر ايضاً

وزير إماراتي يزور جناح سورية في إكسبو دبي

دبي-سانا زار وفد إماراتي برئاسة وزير الدولة في وزارة الخارجية والتعاون الدولي خليفة شاهين المرر …