الشريط الأخباري

أديبان سوريان يتصدران قوائم الفائزين في جائزة مانديلا العالمية للآداب في نسختها الأولى

دمشق–سانا

صدرت اليوم نتائج جائزة مانديلا العالمية للآداب دورة 2021 في القصة القصيرة والشعر والرواية محققة حضوراً مشرفاً للإبداع السوري المعاصر.

ففي فئة أفضل مجموعة قصصية فازت الأديبة ميرفت أحمد علي بالمركز الأول عن مجموعتها القصصية “القمة” وهي عضو اتحاد الكتاب العرب جمعية القصة والرواية.

وفازت الشهر الماضي أيضاً بالمركز الأول في مسابقة صلاح هلال الأدبية العربية في أفضل قصة قصيرة عن قصتها بيروت “75”.

وفي فئة أفضل ديوان شعري فاز الأديب الشاعر علي جمعة الكعود بالمركز الثاني في جائزة مانديلا العالمية للآداب عن ديوانه الشعري المستثنى بحبها وهو عضو في اتحاد الكتاب العرب جمعية الشعر.

وفي تصريح لـ سانا قالت الأديبة ميرفت علي: جائزة مانديلا للآداب هي الجائزة الثانية لي على المستوى العالمي بعد نيلي المركز الأول في جائزة سيزار إجيدو سيرانو الإسبانية العالمية عن أفضل نص مسرحي للأطفال وجائزة مانديلا تعني لي الكثير معنوياً فبغض النظر عن عالميتها وما حظيت به من متابعة إعلامية فإنها قبل كل اعتبار ترتبط باسم أحد أكبر المناضلين الشرفاء في العالم نيلسون مانديلا وهذا هو بالضبط ما يجعلني أكثر فرحاً وسعادة.

أما الشاعر الكعود فقال: جائزة مانديلا بنسختها العربية الأولى هي السفينة التي ستقودني إلى العالمية حيث سيترجم ديواني إلى لغات متعددة إلى جانب نشره بالعربية واسم الزعيم الراحل مانديلا فخر لمن يحمل اسم جائزته وبالتالي فأنا سعيد بفوزي بعد منافسة شرسة مع واحد وثمانين شاعراً عربياً مشاركاً من خيرة الشعراء.

يذكر أن تجربة جائزة مانديلا للآداب الريادية هي الدورة الأولى حيث انطلقت في تشاد وتهتم بالقصة والشعر والرواية على مستوى العالم وكانت على مستوى عال من التنظيم والكفاءة التحكيمية والنزاهة.

محمد خالد الخضر