الشريط الأخباري

الصين تجدد رفضها تلاعب الغرب بدراسة أصول فيروس كورونا

بروكسل-سانا

جددت الصين رفضها محاولات الغرب التلاعب بمسألة دراسة أصول فيروس كورونا تحت مسمى “دراسة علمية مفتوحة وشفافة”.

ونقلت وكالة شينخوا عن المتحدث باسم البعثة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي قوله رداً على بيان مشترك صادر عن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وأستراليا واليابان حول مرحلة ثانية من دراسة أصول كوفيد 19: “إن تسييس دراسة الأصول أعاق بشكل خطير التعاون الدولي في هذه المسألة المهمة وخلق صعوبات وعرقل جهود الدول في مكافحة الوباء”.

وأكد المتحدث أن الصين اتخذت دائماً موقفاً علمياً ومهنياً جاداً ومسؤولاً في تتبع أصول الفيروس ودعت مرتين خبراء منظمة الصحة العالمية إلى الصين لتتبع الأصول.

وكانت قرابة 60 دولة كتبت مؤخراً إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس بأن دراسة الأصول هي مسألة علمية ويجب أن تجرى من العلماء في جميع أنحاء العالم داعية في الوقت نفسه إلى “التمسك” بتقرير الدراسة المشتركة بين منظمة الصحة العالمية والصين.

وقال المتحدث الصيني: “يتعين احترام هذه الأصوات الموضوعية والعقلانية وتقديرها” مطالباً “الأطراف المعنية بالتوقف عن تسييس هذه القضية واستخدامها لجعل آخرين كبش فداء والتنصل من المسؤولية والكف أيضاً عن تعمد إعاقة التعاون الدولي بشأن الجهود العالمية لتعقب الأصول”.

وأضاف المتحدث: “يجب أن يتبنوا موقفاً مسؤولاً وعلمياً حقاً وأن يعملوا مع المجتمع الدولي لتقديم الإسهامات الواجبة لهزيمة الفيروس وحماية صحة الناس ورفاههم”.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان في مؤتمر صحفي اليوم: إن “الولايات المتحدة تحرص على تسييس وباء كورونا ووصم دول بعينها بالفيروس في محاولة للتنصل من المسؤولية عن استجابتها الضعيفة للوباء وتلطيخ سمعة الآخرين وقمعهم”.

وأكد تشاو أن واشنطن تتبع نهج الكذب وتوجيه التهم الباطلة والتهديد والإكراه دون أي احترام للواقع والعلم والعدالة مضيفاً: إن “هذه الصفحة القبيحة لواشنطن سيسجلها تاريخ مكافحة البشر للجائحة بكل تأكيد”.

وشدد تشاو على أن توجيه التهم الباطلة للآخرين لا يسهم في تبرئة واشنطن لأنه إذا أرادت أن تتحلى بـ “الشفافية والمسؤولية ” فيتوجب عليها أولاً إعلان البيانات الخاصة بالحالات المبكرة للإصابة بالفيروس ومراجعتها مذكراً بعدة حالات تم الابلاغ عنها في تموز وأيلول من عام 2019 ومنها حالات إصابة بأمراض تنفسية مجهولة السبب في ولاية فيرجينيا الأمريكية إضافة إلى اندلاع موجة من أمراض التدخين الإلكتروني في ولاية ويسكونسن وظهور حالات التهاب رئوي مجهولة السبب في دارين لرعاية المسنين قرب مختبر فورت ديتريك البيولوجي وإبلاغ ولاية ماريلاند عن تضاعف الإصابات بأمراض التدخين الإلكتروني إضافة إلى اعتراف مدير المركز الأمريكي للسيطرة على الأوبئة والوقاية منها علناً في العام الماضي بأن نتائج تحليل فيروس كورونا المستجد لبعض الوفيات التي كان يعتقد أن سببها الإنفلونزا إيجابية ومن ثم يتعين على الولايات المتحدة إجراء اختبار الحمض النووي وفحص الأجسام المضادة على أمصال العينات المأخوذة من تلك الوفيات لمعرفة عدد الإصابات بكورونا المستجد بينها.

وأضاف تشاو: إنه يتوجب على الولايات المتحدة ثانياً دعوة خبراء منظمة الصحة العالمية للقيام بدراسات وتحقيقات في فورت ديتريك وهو “مركز أمريكي للأنشطة البيولوجية العسكرية” وأكثر من 200 مختبر بيولوجي بنتها الولايات المتحدة في الخارج.

وتابع أنه يتعين أيضاً قيام الولايات المتحدة بدعوة خبراء منظمة الصحة العالمية للتحقيق في جامعة نورث كارولينا حيث ظلت واشنطن تلقي بمسؤولية تفشي الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا الجديد على أبحاث أجراها معهد ووهان لأبحاث الفيروسات في وقت كانت واشنطن فيه أكبر منفذ لمثل هذه البحوث في العالم وخاصة فريق باريك التابع لهذه الجامعة وهو مشهور في هذا التخصص ويتمتع بقدرات كاملة على تركيب فيروسات كورونا وتحوراتها وإذا تم التحقيق مع فريق باريك ومختبره سيتم توضيح الحقائق الكاملة بشأن بحوثه الخاصة بفيروس كورونا وتركيبه.

وطالب تشاو أيضاً واشنطن بالإعلان عن عدد المصابين من العسكريين المشاركين في المهرجان الرياضي العسكري بمدينة ووهان في تشرين الأول عام 2019 الذي شارك في فعالياته أكثر من 300 أميركي.

ومن جانب آخر جدد المتحدث باسم الخارجية الصينية دعوة بلاده للولايات المتحدة إلى التوقف عن استخدام قضايا متعلقة (بالتبت) للتدخل في الشؤون الداخلية للصين مؤكداً أن بكين ستتخذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن حقوقها ومصالحها.

انظر ايضاً

إيطاليا تسجل 44 وفاة و2407 إصابات جديدة بفيروس كورونا

روما-سانا أعلنت وزارة الصحة الإيطالية تسجيل 44 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع …