ماكرون يتجنب الاعتذار لضحايا التجارب النووية في بولينيزيا

باريس-سانا

تجنب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاعتذار لضحايا التجارب النووية التي أجرتها بلاده خلال القرن الماضي في بولينيزيا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ماكرون قوله في خطاب له أمام المسؤولين في بولينيزيا التي يزورها حالياً إن “فرنسا مدينة لبولينيزيا الفرنسية بسبب التجارب النووية غير النظيفة التي أجريت بين عامي 1966 و1996 في المحيط الهادئ” مؤكداً أن ضحايا هذه التجارب النووية يجب أن يحصلوا على تعويضات أكبر.

وشكل هذا الخطاب خيبة أمل لدى جمعيات ضحايا هذه التجارب في الأرخبيل الواقع في المحيط الهادئ والتي نظمت مظاهرات حاشدة قبيل زيارة ماكرون للمطالبة باعتذار رسمي لهؤلاء الضحايا.

وقامت فرنسا خلال 30 عاما بـ193 تجربة نووية جوا في البداية ثم تحت الأرض في بولينيزيا بعد 71 تجربة نووية في الصحراء الكبرى الافريقية وكانت التجربة الأخيرة في الـ27 من كانون الثاني عام 1996 بعد قرار الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك استئناف هذه التجارب رغم قرار وقفها الذي اتخذه قبل ذلك بثلاثة أعوام سلفه فرانسوا ميتران.

انظر ايضاً

بعد الجزائر.. مالي تستدعي سفير فرنسا احتجاجاً على تصريحات ماكرون

باماكو-سانا أعلنت وزارة الخارجية المالية أنها استدعت السفير الفرنسي في باماكو للاحتجاج على التصريحات المسيئة …