الرئيس التونسي يصدر أمرين بحظر التجوال الليلي وتعطيل العمل ليومين

تونس-سانا

أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم أمراً رئاسياً يقضي بمنع تجوال الأشخاص والعربات في كل أراضي البلاد ابتداء من اليوم وحتى يوم الجمعة المقبل باستثناء الحالات الصحية العاجلة وأصحاب العمل الليلي مع إمكانية تعديل هذه المدة ببلاغ يصدر عن الرئاسة.

ويحظر الأمر الرئاسي الذي أوردته وكالة تونس أفريقيا للأنباء تنقل الأشخاص والعربات بين المدن خارج أوقات منع التجوال إلا لقضاء حاجياتهم الأساسية أو لأسباب صحية مستعجلة كما يمنع كل تجمع يفوق ثلاثة أشخاص بالطريق العام وبالساحات العامة.

كما أصدر سعيد أمراً رئاسياً آخر يقضي بتعطيل العمل لمدة يومين بداية من يوم غد بالإدارات المركزية والمصالح الخارجية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية مع إمكانية التمديد في مدة تعطيل العمل موضحاً حالات الاستثناء من هذا الأمر.

إلى ذلك أكد الرئيس التونسي خلال لقاء مع رؤساء عدد من المنظمات الوطنية على احترام الحقوق والحريات الفردية والعامة واحترام آجال تطبيق الإجراءات الاستثنائية والإعلان عن تركيبة الحكومة الجديدة في غضون أيام وفق ما صرحت به رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي للوكالة.

وتباينت ردود فعل الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بين أطراف داعمة لقرارات الرئيس التونسي بالنظر إلى تدهور الأوضاع وتفشي الفساد وأخرى معارضة لها خشية ما اعتبرته محاولة للانقلاب على الدستور.

وفي السياق انسحب المحتجون من أنصار حركة النهضة الإخوانية اليوم كلياً من محيط مجلس نواب الشعب بضاحية باردو وفي المقابل واصل الشباب المناصرين لقرارات الرئيس التونسي التمركز والمرابطة بالشارع نفسه على بعد عشرات الأمتار مرددين هتافات مؤيدة للقرارات التي أعلنها سعيد الليلة الماضية والتي من ضمنها تجميد عمل واختصاصات مجلس نواب الشعب لمدة 30 يوماً ورفع الحصانة البرلمانية عن كل أعضائه.

وطالب أنصار سعيد بالإسراع في محاسبة المتورطين بملفات فساد من أعضاء الحكومة والنواب مصرين على عدم المغادرة والبقاء بمحيط مبنى البرلمان تحسباً لعودة محتملة لأنصار حركة النهضة الإخوانية.

وتوجد في محيط البرلمان وعلى مستوى مختلف أبوابه وبكثافة تشكيلات من مختلف القوات الأمنية لتأمين المكان في حين تتولى عناصر من القوات العسكرية الخاصة والأمن الرئاسي حماية مبنى المجلس النيابي من الداخل.

وكان سعيد أعلن أمس تزامناً مع ذكرى الاحتفال بعيد الجمهورية عن اتخاذه إجراءات استثنائية عملاً بالفصل 80 من الدستور تتمثل بتجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوما ورفع الحصانة عن النواب وإقالة رئيس الحكومة هشام مشيشي.

انظر ايضاً

الرئيس التونسي يصدر أمراً رئاسياً يتولى بموجبه إعداد مشاريع التعديلات المتعلقة بالإصلاحات السياسية

تونس-سانا أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم أمراً رئاسياً يتعلق بتدابير استثنائية يتولى بموجبها إعداد …