الشريط الأخباري

لافروف: العقوبات المفروضة على نيكاراغوا غير إنسانية

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن العقوبات الغربية على نيكاراغوا غير إنسانية وتهدف إلى خلق مشاعر امتعاض شعبي وتصعيد التوتر في المنطقة.

ونقلت وكالة تاس عن لافروف قوله في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع نظيره النيكاراغوي دينيس مونكادا كوليندرس في موسكو اليوم “نحن نحذر الذين يسعون من خلال الضغوط والعقوبات إلى تقويض التنمية الاقتصادية لنيكاراغوا وغيرها من البلدان التي يدعونها (بالبلدان غير المرغوب بها) على أمل إثارة استياء جماعي” مشدداً على أن هذه السياسات المدمرة ليست فقط غير انسانية وإنما تؤدي إلى خلق بؤر توتر إقليمية.

وأوضح لافروف أن المسؤولية الكاملة عن “انهيار الدول بعد ما تسمى الثورات الملونة التي أثيرت من الخارج تقع على عاتق من يقف وراءها” وقال “نجدد التزام روسيا ونيكاراغوا بدعم القانون الدولي واحترام ميثاق الأمم المتحدة والدور المركزي للمنظمة الدولية وبالعمل لتشكيل نظام عالمي متعدد الأقطاب وعادل وأكثر ديمقراطية”.

وفي سياق آخر قال لافروف أن روسيا تدرس طلب نيكاراغوا لإنتاج لقاح (كوفيفاك) ضد فيروس كورونا الذي اخترعه مركز تشوماكوف أو أي لقاح روسي على أراضيها مؤكداً موافقة بلاده من الناحية السياسية على الطلب.

بدوره استنكر كوليندرس الممارسة القائمة على فرض عقوبات أحادية الجانب ومحاولات التدخل في شؤون بلاده الداخلية من الخارج وخاصة قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في تشرين الثاني المقبل.

وأضاف “من الضروري حماية القانون الدولي والمبادئ التأسيسية ولا سيما ميثاق الأمم المتحدة من أجل ضمان السلام والاستقرار والتقدم لمصلحة البشرية جمعاء”.

وأكد كوليندرس تعزيز التضامن والعلاقات الأخوية مع روسيا ذات الطابع الاستراتيجي على جميع مسارات التعاون بما في ذلك تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والعلمية والإنسانية.