غابات الأمازون تتحول إلى مصدر لثاني أكسيد الكربون

باريس-سانا

أفادت دراسة علمية حديثة بأن جزءاً كبيراً من حوض الأمازون بات يصدر ثاني أكسيد الكربون بدلاً من امتصاصه بسبب التغير المناخي وقطع الأشجار ما يشكل تحولاً كبيراً في النظام البيئي الأساسي لاحتواء الاحترار.

وأظهرت دراسة نشرت خلاصتها في مجلة (نيتشر) بالاستناد إلى المئات من عينات الهواء التي جمعت على مستويات ارتفاع عدة خلال العقد الأخير الجزء الجنوبي الشرقي من الأمازون خصوصاً وقد تحول من بئر لتخزين ثاني أكسيد الكربون إلى مصدر لانبعاثات هذا الغاز الذي يتسبب باحترار الكوكب.

وخلال السنوات الخمسين الأخيرة امتصت النباتات والتربة أكثر من ربع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى عند ارتفاع هذه الأخيرة بنسبة 50 بالمئة.

وإذا ما تحولت الأمازون التي تضم نصف الغابات المدارية في العالم وهي من النظم البيئية التي تتحلى بفعالية خاصة في امتصاص الكربون حيث تخزن في الشجر وباطن الأرض 450 مليار طن منه إلى مصدر دائم لهذا الغاز فستصبح مكافحة الأزمة المناخية من دون شك أكثر تعقيدا وفق العلماء والمختصين.

انظر ايضاً

باحثون: غابات الأمازون لم تعد قادرة على مساعدة الأرض في امتصاص انبعاثات الكربون

واشنطن-سانا توصلت دراسة حديثة إلى أن غابات الأمازون الأكبر في العالم لم تعد قادرة على …