صباغ: قوى الشر والعدوان وعلى رأسها الولايات المتحدة تغذي الإرهاب وتحميه

دمشق-سانا

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال لقائه اليوم نائب رئيس لجنة الصداقة الإيرانية السورية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني عباس كلرو والوفد المرافق أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين الصديقين وتطويرها عبر تبادل الزيارات ووجهات النظر والآراء والتنسيق المشترك في المؤتمرات الإقليمية والدولية.

وأشار صباغ خلال اللقاء إلى أن قوى الشر والعدوان العالمية وعلى رأسها الولايات المتحدة تحاصر سورية وإيران معا تحت عناوين زائفة ومضللة مدعية أنها تحارب الإرهاب بينما هي في الحقيقة من تغذيه وتحركه وتحميه مهنئا في الوقت ذاته الشعب الإيراني بإنجاز استحقاق الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي تمت بمشاركة شعبية فاعلة.

وأعرب صباغ عن اعتزاز الشعب السوري وتقديره عاليا للدماء والتضحيات التي بذلتها الجمهورية الإسلامية في إيران دفاعاً عن وحدة وسيادة وكرامة سورية.

من جانبه أشار كلرو إلى أن زيارة وفد مجلس الشورى الإسلامي الإيراني سورية تأتي بهدف تعزيز التعاون البرلماني ومختلف أوجه العلاقات الثنائية وتذليل العقبات أمام تطويرها وتوظيف الامكانات المتاحة للدفع بها قدما إلى الأمام معرباً عن تطلعه لإنجاز خطوات متقدمة تجعل من لجنتي الصداقة في كلا البلدين الصديقين أنموذجا يحتذى به في باقي اللجان.

كما عبر كلرو عن اعتزاز بلاده بالعلاقات الاستراتيجية القوية التي تربطها مع سورية وبالترابط الوثيق بين شعبي البلدين الصديقين.

حضر اللقاء أعضاء مكتب المجلس وعدد من أعضاء لجنة الصداقة السورية الإيرانية بالمجلس ومن الجانب الإيراني سفير إيران بدمشق الدكتور مهدي سبحاني.

انظر ايضاً

صباغ: ضرورة ضمان عدم وصول الأسلحة إلى الإرهابيين في سورية

نيويورك-سانا أكدت سورية ضرورة ضمان المجتمع الدولي عدم وصول الأسلحة بما فيها الصغيرة والخفيفة إلى …