الشريط الأخباري

شرطة نظام أردوغان تقمع مسيرة احتجاجية ضد إنشاء قناة إسطنبول

أنقرة-سانا

قمعت شرطة النظام التركي مظاهرة احتجاجية بميدان الحرية في باكيركوي بإسطنبول تنديداً بإعلان رئيس هذا النظام رجب طيب أردوغان البدء في تشييد قناة إسطنبول.

وذكرت صحيفة زمان التركية أن الشرطة قامت بالاعتداء على عدد من المشاركين في المظاهرة في محاولة منها لتفريق المحتجين.

بدورها قالت أويا أركانجي إحدى منظمات المظاهرة في بيان باسم المشاركين إن “حكومة أردوغان تحاول التحدث وإطلاق المزاعم عن مدى فائدة قناة إسطنبول في وسائل الإعلام الحكومية… ولكن لا إسطنبول ولا تركيا بحاجة إلى هذه القناة”.

وأضافت أركانجي إن “حكومة أردوغان تتخذ من حوادث السفن في المضيق ذريعة لإنشاء القناة.. وهذا غير حقيقي لأن حوادث السفن انخفضت بالفعل قبل البدء بتشييد القناة وفقاً لبيانات وزارة النقل” وشددت على أن الإنشاءات الجديدة سينتج عنها تدمير 13 ألفاً و400 هكتار من أراضي الغابات وسيتم تدمير أحواض المياه ما يعني “القضاء على إسطنبول”.

وأوضحت أركانجي أن “هذا المشروع مصمم لخدمة حفنة من المستأجرين والأغنياء وليس مثلما يدعي مسؤولو حكومة أردوغان بأن القناة ستعود بالوظائف والأموال على الشعب”.

وسبق أن اعتقلت سلطات النظام التركي في نيسان الماضي عشرة أدميرالات متقاعدين على خلفية رسالة مفتوحة وقعها مئات من الضباط السابقين تنتقد مشروع قناة إسطنبول المدعوم من أردوغان.

وطالب أكثر من مئة ضابط تركي متقاعد في بيان بالتراجع عن تنفيذ مشروع قناة إسطنبول الذي طرحته حكومة أردوغان محذرين من محاولة طرح اتفاقية (مونترو) الخاصة بحركة السفن عبر المضائق التركية موضوعاً للنقاش واعتبروها الوثيقة الأساسية لأمن الدول المشاطئة للبحر الأسود.

ويشن نظام أردوغان منذ محاولة الانقلاب حملة قمعية شديدة تستهدف معارضيه حيث تم اعتقال وإقالة عشرات آلاف الأشخاص في مختلف المؤسسات المدنية والعسكرية والقضائية في البلاد.

انظر ايضاً

شرطة نظام أردوغان تقمع مظاهرة احتجاجية في ديار بكر

أنقرة-سانا قمعت شرطة النظام التركي مظاهرة في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا مستخدمة العصي …