الشريط الأخباري

بمناسبة فوز الدكتور بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية.. معرض لفنانين شباب ويافعين بضيافة الرواق العربي-فيديو

دمشق-سانا

أعمال فنية متنوعة بمواضيعها وأساليبها تضمنها معرض الملتقى الفني الشبابي الذي أقامه فرع دمشق لاتحاد الفنانين التشكيليين السوريين على مدى يومين بمناسبة فوز الدكتور بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية وذلك في صالة الرواق العربي.

وضم المعرض الذي جاء بعنوان (الأمل بروح الشباب الفنان) أكثر من 40 لوحة بتقنيات وأساليب ومواضيع متنوعة عكست مواهب ومستوى 30 فناناً تراوحت شرائحهم العمرية بين اليافعين والشباب وجسدت الطبيعة السورية ودمشق القديمة وبورتهات لعدة شخصيات إضافة إلى الخط العربي بمختلف أنواعه.

الفنانة التشكيلية مها محفوظ رئيسة فرع دمشق باتحاد الفنانين التشكيليين أوضحت في تصريح لسانا أن المعرض جاء نتيجة ورشة عمل أقامها الاتحاد لتطوير مواهب الشباب واليافعين وليتعرفوا على تجارب بعضهم مبينة أن لدى الفرع خطة عمل تتضمن نشاطات وفعاليات لدعم المواهب الشابة لأنها عماد الوطن في مرحلة إعادة الإعمار.

الفنانة التشكيلية سهى عيد جاءت مشاركتها من خلال لوحتين من المدرسة الانطباعية التجريدية تمحورت فكرتهما حول إعمار سورية ودمشق القديمة ولفتت إلى أهمية هذه الورشات الفنية في تطوير مواهب الشباب واليافعين.

نغم عزوز طالبة السنة الثالثة بكلية الفنون الجميلة رسمت لوحة لطفل صغير ينظر للقمر ويرى الحياة بمنظوره الخاص في إشارة منها إلى أن الحرب لا يمكن أن تسرق الأحلام والآمال مبينة أنها استفادت من الملتقى بالتعرف على أصدقاء وأفكار فنية جديدة.

ومن مشروع بكرة إلنا عبرت آية شدود من الصف التاسع عن حبها للدكتور بشار الأسد من خلال رسمها صورة له مع حمامة السلام معبرة عن سعادتها بالمشاركة في هذا المعرض.

وعبرت الطالبة لانا سمسم من قسم الفنون البصرية من مشروع بكرة إلنا عن سعادتها بالمشاركة في هذا المعرض الذي جاء نتيجة ورشة أقامها الاتحاد حيث رسمت السيدة أسماء الأسد تعبيراً منها عن حبها لها.

خريجة كلية الفنون الجميلة كناز زين الدين مدربة لطلاب مشروع بكرة إلنا أعربت عن سعادتها بالمشاركة مع طلابها من خلال لوحة استوحتها من حبها للدكتور بشار الأسد وفوزه في الانتخابات.

وشاركت طالبة الدراسات العليا في كلية الفنون الجميلة عزة مسعود بلوحة تعبيرية جسدت فيها شقائق النعمان التي تنبت من الصخور القاسية وترمز من خلالها إلى الشهداء الذين رووا بدمائهم أرض الوطن.

المشارك كنان زين الدين طالب في كلية الهندسة الميكانيكية نفذ عدة لوحات حروفية وعبر سعادته بالمشاركة في الملتقى لكونه من الفعاليات التي تدعم الشباب وتساعدهم على تبادل الخبرات والمعارف لتنمية مواهبهم.

واختار المشارك محمد نور عرعار رسم بورتريه لرجل مسن معبراً عن أهمية الملتقى في فتح آفاق جديدة أمام المشاركين الشباب والأخذ بأيديهم.

محمد سمير طحان وشذى حمود

انظر ايضاً

لقاءات برلمانية سورية إيرانية.. الانتخابات الرئاسية في البلدين نجحت رغم محاولات القوى الكبرى إفشالها

دمشق-سانا بحث مكتبا لجنتي الأمن الوطني والشؤون العربية والخارجية والمغتربين في مجلس الشعب مع نائب …