المهندس عرنوس لأعضاء مجلس الشعب عن الحسكة وإدلب: مستمرون بالعمل على تحسين واقع الخدمات وتأمين متطلبات الأهالي

دمشق-سانا

ناقش رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس اليوم مع أعضاء مجلس الشعب عن محافظة الحسكة الواقعين الخدمي والتنموي في المحافظة وضرورة تكاتف الجهود لتأمين متطلبات الأهالي الأساسية في ظل الظروف الصعبة التي تعاني منها المحافظة ولا سيما نقص المياه جراء الممارسات اللاإنسانية للاحتلالين الأمريكي والتركي وأدواتهما.

وأكد المهندس عرنوس استمرار العمل لتحسين واقع الخدمات في المحافظة وفق ما تسمح به الظروف الحالية حيث تم توقيع عقد لإنشاء 4 محطات تحلية لتحسين واقع المياه في الحسكة لافتاً إلى أهمية الدور التكاملي والتنسيق المستمر بين أعضاء مجلس الشعب ومؤسسات الدولة والمجتمع المحلي للوقوف على كل ما يمكن تقديمه لأبناء المحافظة.

ودعا رئيس مجلس الوزراء مزارعي محافظة الحسكة إلى تسليم محصولهم من الأقماح إلى مراكز السورية للحبوب في ظل التسهيلات التي يتم تقديمها في هذا المجال ولتأمين حاجة المحافظة من الطحين.

وتركزت طروحات أعضاء مجلس الشعب حول عدد من القضايا التي تهم أبناء المحافظة في الجوانب التعليمية والصحية والتعويض على المزارعين المتضررين من الجفاف ودراسة تحصيل الديون من الفلاحين على شكل أقساط وتحسين واقع المياه وزيادة عدد الرحلات الجوية وتفعيل النقل البري بين الحسكة والمحافظات الأخرى وتدعيم الكادر الطبي والتمريضي.

حضر الاجتماع وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب ملول الحسين والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس خضر.

المهندس عرنوس: استمرار الجهود الحكومية لإعادة الأهالي إلى مدنهم وقراهم في ريف إدلب المحرر من الإرهاب

كما التقى المهندس عرنوس أعضاء مجلس الشعب عن محافظة إدلب، حيث أكد استمرار الجهود الحكومية لإعادة الأهالي إلى مدنهم وقراهم المحررة من الإرهاب وتثبيتهم فيها من خلال توفير الخدمات والبنى التحتية الأساسية وإعادة إرساء الأمن والاستقرار فيها والتركيز على تنشيط القطاعات التنموية التي من شأنها تشجيع الأهالي على العودة إلى أراضيهم.

وشدد المهندس عرنوس على أهمية عودة الأهالي إلى المناطق المحررة واستعادة الحالة الطبيعية فيها وإصرار الدولة السورية على تحرير كل شبر من وطننا من رجس الإرهاب وداعميه.

وتركزت الطروحات حول تفعيل مقر محافظة إدلب والدوائر الرسمية في الريف المحرر من الإرهاب ورفدها بالآليات الخدمية وتأمين الخدمات الصحية ودعم القطاع الزراعي من خلال تأمين مستلزمات الزراعة والإسراع بإعادة تأهيل وافتتاح فرع المصرف الزراعي في خان شيخون والإسراع بصرف مستحقات الفلاحين من تسليم محصول القمح وتسوية أوضاع طلاب المحافظة المستضافين في المحافظات الأخرى وتأمين الكادر الإداري لتقديم الخدمات اللازمة لهم.

المهندس عرنوس وخلال رده على الطروحات بين أنه منذ الأيام الأولى لتحرير خان شيخون من الإرهاب تم العمل على إعادة خدمات المياه والكهرباء وتأهيل الشوارع والبنى التحتية الأساسية ويجري العمل اليوم على تأمين نقطة اتصالات لإعادة افتتاح المصرف الزراعي في خان شيخون وهناك مجموعة من الإجراءات الإضافية لتثبيت أهالي الريف المحرر في أراضيهم يأتي في مقدمتها تقديم التسهيلات اللازمة للفلاحين لمساعدتهم على إحياء نشاطاتهم الزراعية وإعادة افتتاح الدوائر الخدمية لتقديم الخدمات للأهالي.

انظر ايضاً

المهندس عرنوس: الإجراءات الاقتصادية القسرية سبب معاناة الشعب السوري.. لا تراجع عن الدعم وهدفنا ضمان وصوله إلى مستحقيه

دمشق-سانا أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس أن الإجراءات الاقتصادية الغربية القسرية غير الشرعية …