الشريط الأخباري

معاً نستطيع.. مبادرة لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة وتنمية مهاراتهم

دمشق-سانا

دمج الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع وتنمية مهاراتهم الفردية والجماعية كان وراء المبادرة التي أقامها مؤخراً مركز “بيت العائلة” في دمشق تحت عنوان “معاً نستطيع” بهدف تكثيف الدعم لأفراد هذه الشريحة وتفعيل قدراتهم الكامنة عبر نشاطات تعليمية وترفيهية اعتمدت أساليب ممنهجة ومدروسة تحقق الغرض المطلوب.

المبادرة التي أقيمت في مركز ممتاز البحرة بدمشق تعمل حسب سهير سلوم صاحبة المركز على تحقيق نوع من الدمج الاجتماعي بين الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال الأصحاء بعد أن خلفت وسائل الدمج التي اتبعها المركز أثراً إيجابياً بالغاً على هذه الفئة من خلال قضائها أوقاتاً مفعمة بالحيوية والمتعة والتشاركية أطرتها فعاليات الرسم والتلوين والتشكيل بالطين.

ووفق سلوم يعمل المركز منذ 3 سنوات على تنمية قدرات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة فكرياً واجتماعياً من خلال أنشطة خاصة لهذا الهدف تتضمن أندية وألعاباً رياضية مثل كرتي القدم والسلة والسباحة بالتعاون مع مركز ممتاز البحرة المجهز بجميع الوسائل اللازمة لتنفيذ الورشات والأنشطة بإشراف كادر تربوي مؤهل لتحقيق حالة دمج حقيقية ونموذجية.

بدوره بين جلال الغزي مدير مركز البحرة أن عملية الدمج هي أسلوب معالجة معتمد حقق نتائج جيدة تم تقصيها عبر متابعة الأطفال واليافعين من ذوي الاحتياجات ممن تتراوح أعمارهم بين 6 و8 سنوات وبالتالي فإن هذه العملية تجسد فسحة ترفيهية وتربوية للأطفال.

وترمي المبادرة بحسب الغزي إلى تعزيز الدعم النفسي والاجتماعي للمتدربين من خلال الحرص على التعاطي معهم بشكل سليم وزرع قيم مختلفة في نفوسهم خلال الجلسات كتعزيز الثقة بالنفس وقدرات التواصل ومهارات حياتية مختلفة لافتاً إلى أهمية التشبيك مع الجهات المهتمة بذوي الاحتياجات الخاصة ما ينعكس إيجاباً على المستفيدين.

لمياء الرداوي

نشرة سانا الشبابية

انظر ايضاً

معاً نستطيع… مبادرة أهلية لتنظيف وتجميل حمص القديمة

حمص-سانا نفذ أهالي حمص القديمة بالتعاون مع مجلس المدينة مبادرة تطوعية لتنظيف وتجميل أحياء حمص …