الشريط الأخباري

حزب تركي يستنكر استبداد نظام أردوغان: حول حياة مئات الآلاف إلى جحيم

أنقرة-سانا

وجه مصطفى ينر أوغلو نائب رئيس حزب الديمقراطية والتقدم في تركيا انتقادات عنيفة لنظام رجب طيب أردوغان مشيراً إلى أن الحملات القمعية التي أطلقها عقب محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016 حولت حياة الأتراك إلى “جحيم”.

ونقلت “صحيفة زمان” التركية عن ينر أوغلو قوله في سلسلة تغريدات على تويتر إن الملاحقات الأمنية التعسفية بتهمة الانتماء لحركة غولن حولت حياة مئات الآلاف من الأتراك إلى جحيم.

وأشار ينر أوغلو إلى خضوع القضاء بما في ذلك المحكمة العليا لنظام أردوغان متحدثا عن قرارات مسيسة يتخذها القضاء في فصل الدعاوى القضائية المتعلقة “بالانتماء إلى تنظيمات إرهابية” والارتباط بفتح الله غولن.

وتحدث حزب الشعب الجمهوري في وقت سابق عن الانتهاكات الحقوقية الناجمة عن مراسيم حالة الطوارئ التي أعلنها رئيس النظام التركي بدعوى التصدي لمنفذي محاولة الانقلاب والتي استغلها لتصفية خصومه وكل من يعارض سياساته الاستبدادية.

وخلال السنوات الخمس الماضية فصل نظام أردوغان عشرات الآلاف من الأشخاص من الخدمة العامة بموجب المراسيم الصادرة في نطاق حالة الطوارئ التي أعلنت بعد محاولة الانقلاب في الـ 15 من تموز 2016.

وتشير تقارير إلى أنه خلال فرض حالة الطوارئ صدرت قرارات تعسفية بفصل أكثر من 170 ألف موظف.

انظر ايضاً

البرلمان الأوروبي يدين قمع نظام أردوغان للأحزاب المعارضة

ستراسبورغ-سانا أدان البرلمان الأوروبي قمع نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للأحزاب المعارضة في بلاده …