الشريط الأخباري

بيلوسي تطلب شهادة وزيرين سابقين بقضية مراقبة مسؤولين ديمقراطيين

واشنطن-سانا

طالبت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي اليوم بأن يدلي وزيراً عدل سابقان من إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب بشهادتيهما بسبب تجاوزات وصفتها بـ “المارقة” للاستحصال سراً على معلومات عن مسؤولين ديمقراطيين.

وقالت بيلوسي لشبكة سي إن إن”التلفزيونية الأميركية”:” ما أقدمت عليه إدارة ترامب وفريقه ووزارة العدل يتجاوز حتى فضيحة الرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيكسون” في إشارة إلى فضيحة ووترغيت التي أطاحت به حينذاك .

وأشارت بيلوسي إلى أن الأمر “يتعلق بتقويض سيادة القانون” مضيفة: بالنسبة لوزيري العدل بيل بار وجيف ساشنز فإن قولهما إنهما لا يعرفان شيئا عن ذلك أمر لا يمكن تصديقه مطالبة بأن يدليا بشهادتيهما تحت القسم.

ولدى سؤالها عما إذا كانت ستستدعي الوزيرين أن لزم الأمر أجابت بيلوسي أنها تأمل في أن يحترما حكم القانون فوزارة العدل كانت “مارقة” في عهد ترامب وقد فهمت ذلك من نواح عديدة.

واعتبرت بيلوسي أنه كان من الضروري تحديد ما إذا كان المتورطون في هذه العملية الذين تضمنت أهدافهم رئيس لجنة المخابرات الديمقراطي آدم شيف لا يزالون في وزارة العدل وقالت:”بغض النظر من هو الرئيس ولأي حزب ينتمي لا يمكن أن تكون هذه هي الطريقة التي تسير بها الأمور”.

من جهة أخرى أعلنت بيلوسي أنها ستقرر الاثنين القادم ما إذا كانت ستعين لجنة خاصة للتحقيق في اقتحام أنصار ترامب مبنى الكونغرس وذلك لمحاولة حشد الأصوات المطلوبة.

وكانت مجموعات من أنصار ترامب اقتحمت في السادس من كانون الثاني الماضي مبنى الكونغرس بتحريض منه وأسفرت أعمال العنف التي شهدها مقر الكابيتول عن مقتل خمسة أشخاص واعتقال العشرات.

انظر ايضاً

ليبيا تدخل حالة الطوارئ الصحية جراء تفشي وباء كورونا

طرابلس–سانا أعلنت وزارة الصحة الليبية دخول البلاد حالة طوارئ صحية بسبب تفشي وباء كورونا. ونقل …