الصحة العالمية تحذر من عواقب نقص إمدادات اللقاحات المضادة لكورونا

جنيف-سانا

دعت منظمة الصحة العالمية مجدداً اليوم الدول الغنية إلى التبرع بمزيد من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا للدول الفقيرة بدلاً من إعطائها للمجموعات الأقل عرضة لخطر الإصابة لديها.

ونقلت رويترز عن أبروس أيلوارد مستشار منظمة الصحة العالمية قوله ليس لدينا كميات كافية مؤكدة من اللقاحات من عدد كاف من الدول بالقدر المطلوب لوضع العالم على مسار الخروج من وباء كورونا محذراً من أن “الفشل سيكون مصيرنا إذا لم نحصل على جرعات اللقاح في وقت مبكر ومناسب”.

واعتبر أن تعطل تصدير اللقاحات الهندية والتأخير في الحصول على لقاحات أخرى يعني أن برنامج كوفاكس العالمي لتقديم اللقاحات للعالم يعاني من نقص يبلغ نحو 200 مليون جرعة.

ونبه إيلوارد إلى خطورة نقص توافر اللقاحات خلال شهري حزيران وتموز المقبلين مؤكداً أن هذا الأمر يهدد فعالية حملات التطعيم في العالم.

وتبرعت الدول الغنية حتى الآن بمئة وخمسين مليون جرعة عبر برنامج كوفاكس لتقديم اللقاحات للدول الفقيرة حيث لفت إيلوارد إلى الحاجة إلى مثلي هذه الكمية التي يجب تقديمها في وقت أبكر.

وأوضح أنه حتى بعد قمة هذا الأسبوع التي يجتمع فيها وزراء صحة مجموعة الدول السبع الكبرى في بريطانيا حيث سيتم تقديم تعهدات بقيمة 2.4 مليار دولار إضافية لا تزال هناك فجوة تمويلية تقارب الـ 17 مليار دولار في برنامج تسريع القضاء على الجائحة التابع لمنظمة الصحة العالمية المعني بتعزيز سبل الحصول على اللقاحات والعلاج والتشخيص.

انظر ايضاً

الصحة العالمية: تسجيل وفاة خامسة بفيروس إيبولا في الكونغو

كينشاسا_سانا أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم تسجيل خامس حالة وفاة بفيروس إيبولا