الهند تبدأ إخلاء مناطق من الساحل الشرقي قبل وصول إعصار قوي

نيودلهي-سانا

بدأت السلطات الهندية إجلاء الآلاف من سكان المناطق الساحلية في ولايتين اليوم مع اقتراب إعصار قوي من الساحل الشرقي للبلاد فيما يعقد الجهود الرامية للسيطرة على جائحة كوفيد 19. ونقلت رويترز عن راجيندرا سينغ عضو الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث قوله: إن “القوة الوطنية للاستجابة للكوارث نشرت نحو مئة فريق للإنقاذ كما طلب من القوات المسلحة أن تبقى على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة في عمليات الإنقاذ والإغاثة “مشيراً إلى أنه “تم إجلاء أكثر من 1500 شخص من جزيرة منخفضة”.

بدورها ذكرت إدارة الأرصاد الجوية الهندية أنه من المنتظر أن يتحول الإعصار “ياس” وهو ثاني إعصار يضرب البلاد خلال أسبوع إلى عاصفة شديدة القوة مصحوبة برياح تصل سرعتها إلى 177 كيلومتراً في الساعة.

وأضافت: إنه من المرجح أن تصل العاصفة التي تتشكل في خليج البنغال إلى الشاطئ قرب الحدود بين ولايتي أوديشا والبنغال الغربية في وقت لاحق.

ومن شأن الإعصار أن يفاقم على الأرجح المشكلات التي تواجهها سلطات الولايات التي تتعامل مع ارتفاع حاد في معدلات الإصابة بفيروس كورونا ووضع البنية التحتية الصحية تحت ضغط كبير.

واجتاح الإعصار توكتاي وهو أقوى إعصار يضرب الساحل الغربي للهند منذ أكثر من عشرين عاماً اليابسة متسبباً بمقتل أكثر من 150 شخصاً ومخلفاً وراءه دماراً كبيراً.

انظر ايضاً

تلوث الهواء يجبر السلطات الهندية على إغلاق مدارس العاصمة

نيودلهي-سانا أغلقت المدارس في العاصمة الهندية نيودلهي أبوابها مجدداً بسبب أزمة تلوث الهواء. ونقلت وكالة …